إرهاب الملالي.. شحنة صواريخ إيرانية جديدة تصل سوريا

كشف تقرير سوري عن وصول شحنة أسلحة جديدة مؤلفة من 4 شاحنات تضم صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للميليشيات الموالية للاحتلال الفارسي، لإلى الأراضي السورية قادمة من العراق، عبر معبر “السكك” الغير شرعي الواقع قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، من منطقة غرب الفرات بريف دير الزور الشرقي، بأن شحنة أسلحة جديدة مؤلفة من 4 شاحنات تضم صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للميليشيات الموالية لطهران، دخلت صباح اليوم الأراضي السورية قادمة من العراق، عبر معبر “السكك” الغير شرعي الواقع قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

ورافقت الشاحنات ثلاث سيارات عسكرية تابعة للميليشيات الطائفية، وسيارة للفرقة الرابعة بعد عبورها الأراضي العراقية.
وبحسب مصادر المرصد السوري، جرى إفراغ شاحنتين في مستودعات ميليشيا “فاطميون” الأفغانية في منطقة عياش بريف ديرالزور الغربي، والشاحنتين الأخرتين تابعتا طريقها نحو مواقع الميليشيات التابعة لطهران في الريف الشرقي لمحافظة الرقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد نشر في 29 آذار/مارس المنصرم، بأن شحنة أسلحة جديدة تابعة للميليشيات الموالية للاحتلال الفارسي، وصلت مع ساعات الصباح الأولى إلى منطقة الميادين قادمة من الأراضي العراقية، حيث دخلت 3 شاحنات “برادات” تحمل خضار وفاكهة قادمة من العراق وتوجهت في بداية الأمر إلى “سوق الهال” في الميادين، وقامت بإنزال صناديق خضار وفاكهة كنوع من التمويه، قبل أن تغادر الشاحنات وتتوجه إلى منطقة المزارع -أكبر تجمع للميليشيات في منطقة الميادين-، وقامت بإفراغ الأسلحة ضمن أنفاق متواجدة هناك كان تنظيم “داعش”، قد حفرها سابقاً وحالياً يتم استخدامها من قبل الميليشيات الموالية لإيران للتنقل وتخزين السلاح والذخيرة.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها