الفصائل الفلسطينية تصل القاهرة لبحث التهدئة والمصالحة وإعمار غزة

بدأت وفود فصائلية ورسمية فلسطينية، في الوصول إلى القاهرة، يوم الثلاثاء، بناء على دعوة من القيادة المصرية لبدء حوار وطني حول الملفات الفلسطينية المختلفة.

وذكرت حركة “حماس” الفلسطينية، أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء، على رأس وفد من قيادة الحركة لإجراء مباحثات مع مسؤولين مصريين.

وقالت “حماس” إن هنية والوفد المرافق له، الذي يضم نائب رئيس الحركة صالح العاروري، وأعضاء من المكتب السياسي وصلوا القاهرة “تلبية لدعوة من القيادة المصرية، لإجراء حوارات في مختلف التطورات السياسية والميدانية”.

كذلك وصل وفد قيادي من حركة فتح يرأسه عضو اللجنة المركزية، وأمين السر فيها، جبريل الرجوب، للمشاركة في الاجتماعات.

كما من المقرر أن يصل وفد من حركة الجهاد الإسلامي، ووفدان من الجبهتين الشعبية والديمقراطية إلى القاهرة للمشاركة في الاجتماعات ذاتها.

وستناقش الاجتماعات ملف إعمار قطاع غزة، وملفات داخلية، كالمصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني في ضوء تأجيل الانتخابات الفلسطينية التي كانت مقررة في مايو الماضي.

وكان يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة، قال الأسبوع الماضي، إن القاهرة ستوجه دعوات للفصائل الفلسطينية، لإطلاق حوار وطني شامل، يمهّد لإنهاء الانقسام الفلسطيني، وذلك على إثر لقاء قيادة حماس باللواء عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، خلال زيارته للقطاع.

وقادت مصر جهود وقف إطلاق النار الذي اندلع الشهر الماضي، بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار