تحالف إقليمي يعني بسنة الفتلاوي: أم الثوار صفحة خالدة في تاريخ الثورة الاحوازية

نعى تحالف الشعوب المتضررة من إرهاب النظام الإيراني، المناضلة الاحوازية بسنة محمد الفتلاوي، واصفا اياها بأنها مناضلة وطنية أحوازية شجاعة.

وقال التحالف في بيان له”:غادرت، الاثنين، مناضلة وطنية أحوازية شجاعة برعت في ساحات النضال وميادين الثوار حتى اصبحت أما للثوار ومنارة للكفاح يستدل بها كل مقاوم أحوازي مقارع لنظام الملالي وأتباعه”.

وأضاف التحالف في بيان له” لقد كافحت المناضلة بسنة محمد الفتلاوي ورعت الثوار حتى لقبت بأمهم، فتركت بصمتها الخالدة على صفحات تاريخ الثورة الاحوازية”.

وتابع التحالف ” وظلت بسنة محمد الفتلاوي تقبض على جمر المقاومة وتمثل رمزا ساعات من رموز الوفاء للحقوق العربية والأحلام العربية، وظلت روحها تحلق فوق سماء الأحواز المحتلة من نظام الملالي”.
واختتم بيان التحالف قائلا:” نعم لقد غاب جسد بسنة ولكن روح النضال العربي الأحوازي مستمر”.

وتنتمي الفتلاوي إلى عائلة وطنية، تعتز بالعروبة، والعمل الوطني، وهي شقيقة الشاعر الراحل جبار الفتلاوي.

وشاركت المناضلة بسنة الفتلاوي ابنة حي الحرشة في كوت عبدالله في جميع المواجهات والمظاهرات ضد الاحتلال الإيراني وأصيبت بالغاز المسيل للدموع خلال مشاركتها في انتفاضة الحرشة، حيث كانت تقوم بحث همم الشباب وتزغرد لإثارة حميتهم، والتي استشهد فيها حسن عبدالله الناصري وأصيب العشرات من أبناء الحي بجروح.

وكانت الراحلة الفتلاوي معروفة بمواقفها البطولية وشجاعتها، كما كانت مع قطيفة الناصري في مقدمة المشاركات في انتفاضة الثمانينيات من القرن العشرين، والتي فجرتها إهانة وجهها النافق هاشمي رفسنجاني للأحوازيين حين وصفهم بالكواولة أو الغجر.

تحالف للشعوب المتضررة من إرهاب النظام الإيراني، تحالفا يعد مشروعا لتحدي أطماع النظام الفارسي إقليميا، وتحديد طرق مواجهة إرهابه، والحد من انتشاره وتوسعه.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار