أهم الأخبارالعالم العربي

تستهدف صادرات النفط والغاز.. الاتحاد الأوروبي يفرض حزمة عقوبات جديدة على روسيا

أعلن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، عن الموافقة على الحزمة الرابعة عشرة من العقوبات ضد روسيا، والتي تستهدف لأول مرة صادرات الغاز الروسي. تأتي هذه العقوبات في إطار رد الاتحاد الأوروبي على الحرب في أوكرانيا، وتهدف إلى تعزيز الضغط الاقتصادي على موسكو ومنع التهرب من العقوبات السابقة.

تتضمن الحزمة الرابعة عشرة من العقوبات عدة إجراءات رئيسية حيث تستهدف العقوبات الجديدة إغلاق بعض الثغرات التي استخدمتها روسيا للتهرب من العقوبات السابقة.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أسطول موسكو السري من سفن الغاز الطبيعي المسال، والذي يُستخدم لشحن الغاز إلى دول ثالثة عبر موانئ الاتحاد الأوروبي.

كما سيتم حظر خدمات نقل الغاز الطبيعي المسال الروسي على أراضي الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك عمليات الشحن إلى دول ثالثة.

وتم إدراج 27 سفينة على القائمة السوداء، بما في ذلك ناقلات النفط التي تتبع سقف أسعار النفط لمجموعة السبع، والسفن التي تنقل ذخائر كورية شمالية إلى روسيا.

وتتضمن العقوبات بندًا يسمح للسويد وفنلندا بإلغاء بعض عقود الغاز الطبيعي المسال مع روسيا.

تهدف العقوبات الجديدة إلى ضرب مصادر الإيرادات الروسية المستخدمة في تمويل الحرب في أوكرانيا. ويقدر الاتحاد الأوروبي أن حوالي 4-6 مليار متر مكعب (141-212 مليار قدم مكعب) من الغاز الطبيعي المسال الروسي تم شحنه إلى دول ثالثة عبر موانئ الاتحاد الأوروبي في العام الماضي. ويشتبه في أن روسيا تدير “أسطولًا سريًا” للتهرب من العقوبات والحفاظ على تدفق عائدات الطاقة.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى