حديث اليوم

انتحار معلم بدولة الاحتلال بسبب 5 ملايين تومان “صورة”

مع تزايد الأوضاع سوء داخل دولة الاحتلال وانتشار البطالة والفقر، والتى تزايدت معها الجرائم والسرقة وكذلك ارتفعت نسبة الانتحار، حيث أعلنت نقابة المعلمين بدولة الاحتلال أن سبب انتحار المعلم غلام عباس يحيى بور بإحدى المحافظات الفارسية هو عدم امتلاكه 5 ملايين تومان لدفع شرط القرض البالغ 50 مليون تومان.
وكانت وسائل الإعلام  الفارسية أعلنت، أمس الخميس، أن هذا المعلم  غلام عباس يحيى قام بشنق نفسه.
 وبسبب سوء الوضع المعيشى فى دولة الاحتلال يهرب الشباب إما للمخدرات أو الانتحار وتتزايد أعداد المنتحرين بمرور الوقت، حيث أعلن حسين أسدبيكي، رئيس فريق المراقبة والتنسيق التابع لمكتب ضحايا الرعاية الاجتماعية بدولة الاحتلال فى وقت سابق، عن زيادة حالات الانتحار، قائلًا إن 5542 شخصًا لقوا حتفهم العام الماضي بسبب الانتحار.
والجدير بالذكر أن الوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم حيث كان عدد المنتحرين عام 2019 كان هذا الرقم 5143 شخصًا، مما يدل على زيادة 399 شخصًا في عدد الضحايا المنتحرين، و في عام 2017 بلغ عدد الوفيات بسبب الانتحار 4625 شخصًا.
وقد وجه رئيس منظمة الطب النفسي والإرشاد، رسالة إلى القيادات الفارسية فى وقت سابق ،محذرا من إرتفاع حالات الانتحار .حيث قال “أن حالات الانتحار والقتل الأسري الأخيرة في البلاد زادت فى الآونة الأخيرة، مطالباً بتشكيل لجنة لمواجهة “المضاعفات النفسية الناتجة عن كورونا”.
وقد تجاهل النظام الفارسي تزايد حالات الانتحار كما تجاهل المطالب الداخلية والسعى وراء فرض نفوذهم بالمنطقة ودعم الإرهاب فى الدول العربية ، وتمويل مليشيا تابعة لهم ، وإهمال البنية التحتية للبلاد، وكذلك الضغوطات الاقتصادية الناتجة عن فرض العقوبات الأمريكية بسبب برنامجها النووى، هذا كله جعل الشعب يعانى معاناة كبيرة مما أدى إلى وجود ضغوطات نفسية أدت للانتحار .

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى