أهم الأخبارحديث اليوم

اعتقالات في أرومية وتبريز خلال تظاهرات بسبب جفاف بحيرة أرومية

 

اعتقلت سلطات الاحتلال الايراني 16 ناشطا مدنيا في أرومية وتبريز ، كما تم استدعاء عشرات الأشخاص للأجهزة الأمنية في الأيام الماضية.

وجاء ذلك خلال الاحتجاجات في الشوارع بسبب جفاف بحيرة أرومية، حيث هيمنت أجواء أمنية مكثفة في أرومية وتبريز.

وارسلت سلطات الاحتلال مليشيا إلى مدينتي تبريز وأرومية لفض التظاهرات بالقوة واعتقال نشطاء مدنيين أذربيجانيين.

وقد طالبت هذه الجماعات والمنظمات الأهلية في دعوتها المواطنين بالتجمع في الساحات الرئيسية في تبريز وأرومية وأردبيل وزنجان، مساء السبت 16 يوليو (تموز)، للاحتجاج على جفاف بحيرة أرومية.

جدير بالذكر أن موت البحيرة سيودي إلى نزوح 10 ملايين من سكان المنطقة، ويأتي ذلك بالتزامن مع قيام سلطات الاحتلال الايراني بحرق الهور الممتد من الأحواز إلى العراق بشكل متعمد، وقد تسبب مثل هذه الأفعال في كارثة بيئية جديدة تضاف إلى جرائم نظام خامنئى الإجرامي بحق العرب وثرواتهم الطبيعية في الأحواز .

وفي السنوات الأخيرة ، شهدت الاحواز أيضاً تدمير البيئة على يد الاحتلال الفارسي، فقد لاحظ بوضوح الآثار السلبية لأربعين عامًا من النهب وعدم الكفاءة والإهمال والغباء من قبل المسؤولين والمؤسسات الاختلال بحق البيئة في الأحواز.

وقامت سلطات الاحتلال بتحويل أرض مليئة بالغابات والأنهار والبحيرات إلى أراضي جافة من أجل نقل مزيدا من المستوطنين الفرس إلى هذه المناطق.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى