جرائم الملالي.. اعتقال طالبة كردية ونقلها الى سجن استخبارات الحرس الثوري

واصلت سلطات الاحتلال الفارسي انتهاكات حقوق الإنسان وقمع الشعب الكردي باعتقلات واسعة ضد الكرد،وكان من ضمن المعتقلين الطالبة “ويان محمدي” ، طالبة الإدارة في جامعة طهران ومواطنها الأصلي يرجع لمدينة مريوان باقليم كردستان المحتل.

وعقب اعتقال استخبارات الاحتلال الفارسي “ويان محمدي” نقلتها سلطات الاحتلال من طهران إلى سجن أورمية سيئ السمعة.

ووفقا لمنظمة هنكاو الحقوقية الكردية؛ داهم 18 عنصرًا من المخابرات التابعة لميليشيا الحرس الثوري الإرهابية منزل ويان محمدي في طهران ، بالإضافة إلى مضايقة أسرتها ، احتجزوا محمدي وفتشوا منزلها وصادروا ممتلكاتها الشخصية مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة و الكتب.

قال أحد أقارب عائلة محمدي لـ هنكاو إن ويان محمدي نُقلت أولاً إلى مركز احتجاز سجن إيفين في طهران ثم إلى مركز احتجاز استخبارات الحرس الثوري الإرهابية في أورمية.

وذكر المصدر كذلك أن سبب اعتقال محمدي ما زالت غير معروفة وأن جهود أسرته في الاتصال به باءت بالفشل.

يذكر أن فارامارز محمدي ، زوجة فيان محمدي ، اعتقلت أيضا في ينايرالماضي، خلال الاعتقالات الجماعية للمواطنين الأكراد ، وتم نقله إلى مركز احتجاز استخبارات الحرس الثوري الإرهابية.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار