حرق ‎القنصلية الفارسية في ‎كربلاء بعد اغتيال الناشط إيهاب الوزني

وكالات

اشغل ‏محتجون عراقيون ،مساء اليوم الأحد، النار في جدار ‎القنصلية الفارسية في ‎كربلاء ،وذلك بسبب اغتيال الناشط المدني العراقي البارز إيهاب الوزني أمام منزله.

وقبل قليل هتف المئات من العراقيين ضد إيران وميليشياتها في العراق مرددين “إيران برة برة.. كربلاء تبقى حرة.. وتشرينية تشرينية ضد إيران الجمهورية .

وجاء ذلك خلال تشييع جثمان الناشط إيهاب الوزني الذي اغتيل فجر اليوم برصاص مسلحين في كربلاء، و خرجت تظاهرات في الناصرية والديوانية، جنوب البلاد، احتجاجا على عملية الاغتيال

و قالت السفارة الأميركية في العراق، إن “تكميم الأفواه المستقلة من خلال انتهاج العنف غير مقبول .

فيما شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على معاقبة المجرمين الذين تورطوا باغتيال أحد أبرز وجوه المدينة.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار