خسائر مادية كبيرة.. حريق وانفجار في معمل كيماويات في قم

اندلع حريق هائل صباح الأحد بمصنع كيماويات في “بلدة الشكوحية” في قم بمحافظة قم التابعة لدولة الاحتلال الفارسي، مما أسفر عن إصابة ستة أشخاص ، أصيب أحد رجال الإطفاء بجروح خطيرة. كما ورد ان عربتين اطفاء احترقتا فى الحريق.

وقال  المتحدث باسم إدارة الإطفاء في قم حميد كريمي ، بعد ظهر الأحد ، إنه تم احتواء الحريق وإننا “نقوم بإزالة البقع من المنطقة”،مضيفا أن “اثنين من زملائنا اصيبا بجروح خطيرة في الحريق احدهما في حالة حرجة”.

وقبل ساعات ، أُعلن عن بدء الحريق في مصنع قم للصناعات الكيماوية في الساعة السادسة من صباح الأحد ، وبعد عدة انفجارات في المنطقة ، أعلنت فرق الإطفاء حالة خطرة.

وبحسب مسؤول فارسي فقد تواجدت في المكان 20 سيارة و 150 من رجال الإطفاء إلى جانب صهاريج مياه ، واشتعلت النيران في شاحنتين على الأرض.

وقال متحدث باسم فرقة الإطفاء في قم إن رجال الإطفاء طلبوا المساعدة من جميع الوحدات والقوات العسكرية عندما أعلن أن الوضع حرج ، وأنه تم استدعاء صهاريج المياه التابعة للبلدية وسلطة المياه إلى مكان الحادث.

وأكد متحدث باسم إدارة إطفاء قم أنه نظرا لحجم وشدة الحريق ووجود مواد شديدة الاشتعال ، اتخذت إدارة إطفاء قم على الفور الإجراءات بكل قوتها للسيطرة على الحريق وتم إرسال أكثر من 100 إطفائي إلى المركز.

وأكد أنه نظرا لوجود خامات الفثاليك التي تعد تمهيدا لإنتاج المواد البلاستيكية ، فإن عمل السيطرة على الحريق كان صعبا ، لكن رجال الإطفاء منعوا الحريق من الوصول إلى خزانات الكحول وغيرها من المواد القابلة للاشتعال.

وصفت وكالة الأنباء  (إرنا) ، المصنع الذي اشتعلت فيه النيران صباح الأحد في مدينة الشكوحية الصناعية بقم بأنه مصنع كحول ، وأعلنت عن إرسال عدة سيارات إسعاف وحافلات إسعاف إلى مكان الحادث.

وأكد مهدي فاهاني المتحدث باسم خدمات الطوارئ في قم انتشار الحريق في المصنع ، قائلا إنه تم إرسال حافلة إسعاف وعدة سيارات إسعاف إلى مكان الحادث.

لم يعلق مسؤولو الإطفاء في قم ومسؤولون آخرون بعد على سبب الحريق الهائل صباح الأحد في مصنع الصناعات الكيماوية.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار