رغم الفقر والتراجع الاقتصادي.. ملالي طهران يرفعون الإنفاق العسكري إلى 30%

رغم حالة الفقر وتدني الوضع المعيشي وتدهور الاقتصاد،  رفعت دولة الاحتلال الفارسي من انفاقها العسكري 30% خلال 2020.

وذكر تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) أن الإنفاق العسكري الفارسي بلغ في العام الماضي نحو 15 مليارًا و825 مليون دولار، بزيادة أكثر من 30 % مقارنة بعام 2019.

زيادة دولة الاحتلال الفارسي  في مجال الإنفاق العسكري تعد الزيادة الثالثة على التوالي خلال 2018 و2019، وهي السنة الثالثة على التوالي التي ينمو فيها الإنفاق العسكري لطهران بشكل ملحوظ. علما أن دولة الاحتلال الفارسي هي الوحيدة في أعضاء أوبك التي ارتفع إنفاقها العسكري بشكل كبير.

وقدّر المعهد أن النفقات العسكرية لدولة الاحتلال الفارسي في عام 2020 تجاوزت 70 ألف مليار تومان، مما يظهر زيادة قدرها 28 %مقارنة بعام 2019.

وأضاف التقرير أن حصة الإنفاق العسكري في ميزانية حكومة حسن روحاني كانت 16%، كما كانت حصة الميزانية العسكرية الإيرانية في إجمالي اقتصاد البلاد تصل إلى 2.2 %.

وواضح تقرير المعهد أن الإنفاق العسكري في جميع دول العالم بلغ ذروته عند تريليون و981 مليار دولار في العام الماضي، مما يشكل 2.6 % من الاقتصاد العالمي.

وأكد التقرير أنه بينما كان النمو الاقتصادي العالمي في العام الماضي سالب 4.4 % بسبب تفشي فيروس كورونا، فإن حجم الإنفاق العسكري ارتفع نحو 4 %.

وشكلت كل من الولايات المتحدة والصين والهند وروسيا وبريطانيا،على المجموع، 62 % من الإنفاق العسكري العالمي. فيما رفعت الصين ميزانيتها العسكرية للعام الـ26 على التوالي.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار