الخارجية الأميركية: هناك عواقب وخيمة للتصعيد الحوثي في مأرب منها الدعم الإنساني

وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، يجب إنهاء هجوم الحوثي على مأرب، مؤكدا هناك عواقب وخيمة للتصعيد الحوثي في مأرب مع وجود مليون شخص يضغطون على الدعم الإنساني المثقل بالفعل هناك .

كما أفاد بأن مبعوث الولايات المتحدة لليمن تيموثي ليندركينغ ناقش تصعيد الحوثي في مأرب وتأثيراته الإنسانية مع منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية،مؤكدا على ضرورة توقّف القتال في مأرب اليمنية.

وفي سياق آخر ناقش وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك أمس الجمعة في اتصال هاتفي مع السفير الأميركي لدى اليمن كريستوفر هينزل، مستجدات الأوضاع.

حيث وصف السفير الأميركي التصعيد العسكري في مأرب بأنه “يشكل تهديداً لجهود السلام الحالية”، مجدداً التزام الولايات المتحدة بمواصلة الجهود لدعم عملية السلام وإنهاء الحرب في اليمن.

ومن جهته قال بن مبارك إن استمرار التصعيد العسكري لميليشيا الحوثي الانقلابية في مأرب يرسل إشارة واضحة بأنها غير مهتمة وليست جادة بتحقيق أي تقدم في عملية السلام.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار