السعودية: المجتمع الدولي سيعالج عدم الاستقرار في المنطقة بسبب التصرفات الإيرانية

وكالات

نقلت قناة العربية عن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، اليوم الأحد، إن بلاده تلقت تأكيدات بأن أي اتفاق نووي جديد سيكون ملزمًا أكثر لإيران، موضحا أن “مسألة إلتزام إيران سيكون فيما يتعلق بقدراتها الصاروخية ودعمها للجماعات المسلحة في المنطقة”.

وأضاف فرحان خلال مؤتمر صحفى :” نثق أن المجتمع الدولي سيعمل بجد لمعالجة القصور في الاتفاق النووي وحالة عدم الاستقرار في المنطقة بسبب أنشطة طهران، مؤكدا ” مستعدون للحوار إذا غيرت إيران سلوكها”.

وفى وقت سابق قال وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لودريان، أنه أبلغ نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في اتصال هاتفي اليوم أن انتهاكات إيران للاتفاق النووي ستؤثر على المحادثات المزمع عقدها في فيينا الأسبوع المقبل، مطالبا إيران بتبني موقف بناء في محادثات فيينا ، حسبماأفادت وسائل إعلام عربية .

وأوضح “دعوتُ إيران للامتناع عن أي انتهاكات إضافية تؤثر سلباً على استئناف المحادثات، وشجعت وزير الخارجية على اتخاذ موقف بنّاء خلال المحادثات المقبلة”، مؤكدا أن باريس ستكون متطلبة جدا حيال طهران.

ويأتى ذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، أنها لن تقبل برفع تدريجي للعقوبات الأميركية مقابل تراجع عن الانتهاكات السابقة للاتفاق النووي والعودة إلى الاتزام ببنوده، حذرت باريس طهران من مواصلة هذا النهج.

كما شدد مساعد وزير الخارجية، عباس عراقجي، فى وقت سابق، على أن بلاده ستوقف خطوات تقليص الالتزامات بموجب الاتفاق تلقائيا، بعد إلغاء واشنطن الحظر(العقوبات) والتحقق من ذلك.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار