الكعبي: مشروع إعادة الشرعية لدولة الأحواز سيوقف التوسع والتمدد الفارسي الإيراني

إيثار السيد

قال الدكتور عارف الكعبي أنّ مشروع إعادة الشرعية لدولة الأحواز سيسهم إسهاماً مباشراً وفعالاً في إعادة التوازن الطبيعي في المنطقة وسيوقف التوسع والتمدد الفارسي الإيراني ويفشل جميع مخططات طهران الطامعة.

وأوضح الكعبي أننا “نعيش الدور التخريبي والمخططات الفارسية الإيرانية غير المنقطعة النظير تجاه المحيط الخليجي والعربي ومن هنا،نرى أنّ مشروع إعادة الشرعية لدولة الأحواز سيسهم إسهاماً مباشراً وفعالاً في إعادة التوازن الطبيعي في المنطقة وسيوقف التوسع والتمدد الفارسي الإيراني ويفشل جميع مخططات طهران الطامعة.

وأكد رئيس أن أولى نتائج مشروع تنفيذية الأحواز إذا ما تمّ تنفيذه على أرض الواقع هو شل الاقتصاد الإيراني المبني على خيرات الأحواز من النفط والغاز، وسيسهم في مشاغلة إيران وضعفها داخلياً وسيكون المحرك الأساسي للشعوب غير الفارسية بالتحرك أيضاً.

وعلق الكعبي فى وقت سابق علي قرار الاتحاد الأوروبي بإدانة النظام الإيراني قائلا ” في تواصل مستمر مع المفوضية الاوربية لحقوق الانسان وبكل ما يتعلق بالانتهاكات الانسانية التي تمارسها ايران ضد الشباب والمثقفين والنشطاء الاحوازيين توصلت المفوضية إلى حقيقة النظام الايراني المجرم الذي مارس اقصى واشد العقوبات والاحكام الجائرة بحق الشعب الاحوازي واصدار مجمل احكام الاعدام الجائرة بعد تلفيق تهم باطلة وكيدية لنخبة من النشطاء الاحوازيين المطالبين بالحقوق المشروعه من العدل والإنصاف والحرية.

وقال رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية فى بيان ” اننا في الوقت الذي نثمن فيه هذا القرار العادل والمنصف والذي يتضمن ادانة واضحة وصريحة لايران نتيجة انتهاكاتها لحقوق الانسان وفرض عقوبات على مجموعة من المسؤولين الايرانيين المتورطين بشكل مباشر ومؤثر بتعذيب وأيذاء الشعب الاحوازي ، وان استهتار وتدني واجرام النظام الايراني وصل الى حد لا يمكن السكوت والتغاضي عنه ويجب اتخاذ قرارات اممية ودولية صارمه ضد هذا النظام الدموي الجائر ” .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار