أمريكا تكشر عن أنيابها.. طائرات B-52 الأمريكية فوق الشرق الأوسط لتوصيل رسالة ردع للمحتل الفارسى

كتب:إيثار السيد
استعرضت الولايات المتحدة الأمريكية استعراض مخيف للقوة، حيث حلقت طائرات B-52 الأمريكية فوق الشرق الأوسط لتوصيل رسالة ردع الي دولة الاحتلال الفارسى،تحمل 32 طنا من المتفجرات و20 رائسا نوويا وتستطيع ان تمحوا عدة دول من على الخريطه في طلعة واحده ،حسبما أفاد خبراء .

ونشرت وسائل إعلام أجنبية ” حلقت القاذفات في مهمة استغرقت 36 ساعة من لويزيانا إلى الخليج العربي والعودة.

وأكدت التقارير الإعلامية أن أمريكا تمتلك 58 طائرة من هذا النوع وهي في الأساس تستخدم للقصف النووي عابر للقارات .. وبها ثماني محركات .

ومن الواضح أن هذه الصربات جاءت بناء على طلب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى وقت سابق ، من كبار مساعديه وضع أطروحات بشأن ضربات مدمرة للمواقع النووية للمحتل الإيراني .

وأعلن مسؤولون داخل وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون”، الجمعة الماضية ، عن تفعيل الجيش الأميركي، لكافة العمليات ذات القدرة على ردع الهجوم المُحتمل من قبل الميليشيات الإرهابية، -الذراع الطولى للمحتل الفارسي-، داخل العراق، حيث بدأت القوات الأميريكية منذ اليوم في رفع حالة التأهب القصوى، وإمداد قواتها في المنطقة بالمزيد من التطويرات تحسباً لذلك.

وتمتلك الميليشيات الإرهابية التابعة لدولة الاحتلال الفارسى ، مخزوناً هائلاً من الأسلحة والصواريخ والمدفعيات، ومنها ما يُرجح بأن هذه الميليشيات بصدد تكثيف استعداداتها وتحركاتها الراهنة ، بالشكل الذي يزيد من فرص وجود النية لديها في شن هجمات على القوات الأميركية، أو على أقل تقدير استهدافها للمواقع الدبلوماسية التابعة لواشنطن بالعراق.

وقامت المليشيا الفارسية بالعديد من الهجمات الصاروخية والتفجيرية خلال الأيام الفائتة ، كردٍ على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، وحيث كثفت من وتيرة هجومها نهايات الشهر الماضي ، تزامناً مع اقتراب الذكرى السنوية لمقتل قائد الحرس الثوري قاسم سليماني .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار