تظاهرات واسعة للعمال فى معظم المدن الإيرانية

بسبب الفقر والبطالة جراء سياسات خامنئى المتركزة على دعم الجماعات الإرهابية لزعزعة استقرار المنطقة وعدم الاهتمام بالداخل والذى أصبح ناقم علي هذه السياسات، حيث شهدت عاصمة دولة الاحتلال وبعض المدن الإيرانية تظاهرات واسعة للمطالبة بالتوظيف وفرص عمل.
 
وقد ترافق معها تظاهرات في العديد من المدن الإيرانية، احتجاجًا على متأخرات رواتبهم لعدة أشهر. 
 
ويعيش الآلاف من العمال بلا عمل، حيث يجتاح الفقر والبطالة دولة الاحتلال الفارسى لعدم إهتمام مسؤولى الاحتلال بالشعب أو البنية التحتية للبلاد بقدر اهتمامهم بدعم الإرهاب فى الدول العربية عبر مليشياتهم لزعزعة الاستقرار والأمن فى المنطقة وترسيخ النفوذ الفارسى.
وبسبب المشاكل الاقتصادية التي تشهدها البلاد اليوم والزيادة اللحظية في أسعار السلع والخدمات، تزايدت الاحتجاجات فى كافة البلاد، ولم يقتصر الوضع الاحتجاجي على الأحواز فقط حيث يتمد الغضب ضد خامنئي وعصاباته كافة المحافظات الفارسية .
 
 
 
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها