ناشطة إيرانية: لعبنا دورًا في مقتل 500 ألف شخص بسوريا ونقتل المسلمين فى اليمن

شنت فائزة هاشمي، الناشطة السياسية وابنة الرئيس الإيراني الأسبق، هجوم علي سياسات المرشد الإيراني، علي خامنئي وحكومة إبراهيم رئيسي في الداخل والخارج، ووصفت بعض تلك السياسات بأنها “غباء”، و”طالبانية”، و”دعائية”، مشيرة إلى أن معظم مدراء حكومة رئيسي الحالية أمنيون، وقالت إن الرئيس الحالي “ليس بيده شيء” وإنما “يُدار” من قبل أشخاص خلف الكواليس “يؤثرون على قراراته”.
 
وأشارت إلى أن المحافظين في إيران وهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، موضحة أنهم لا يستطيعون مساعدة رئيسي في حل المشاكل.
وقالت أن فرض العقوبات الدولية على النظام الإيراني نتيجة لسوء الإدارة في هذا النظام. وقالت: “لو كانت لدينا إدارة مناسبة لما فرضت علينا عقوبات. عدونا هو أنفسنا”.
وفيما يخص الدور الإجرامي لإيران فى المنطقة أشارت إلى دور النظام الإيراني في الحرب في سوريا، وقالت إنه إذا أردنا فقط الإشارة إلى ضحايا الحرب السورية، فقد لعبنا دورًا في مقتل 500 ألف شخص في سوريا.
 
كما لفتت إلى دور إيران في الحرب الحالية في اليمن، قائلةً إن “الحرب مستمرة منذ 7 سنوات، ونحن نقوم بقتل المسلمين، وأن العدد الإجمالي للفلسطينيين الذين قتلوا على يد إسرائيل أقل من عدد المسلمين الذين قتلوا في حروب الجماعات الموالية للنظام الإيراني.
 
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها