الشرطة الإيرانية تداهم خيام المعتصمين وتشعل النار بها ..واعتقالات بين صفوف المتظاهرين 

داهمت الشرطة الإيرانية، اليوم الخميس، لخيام المزارعين المعتصمين في نهر “زاينده رود”، وإضرام النار فيها، كما اعتقلت بعضهم .
واستطاعت الرطة القمعية من السيطرة على جانب من التظاهرات كما تشير التقارير إلى بطء الإنترنت في المدينة.
وتتزايد كل يوم الانتفاضة فى وجه مرشد الاحتلال على خامنئى وأعوانه، وبدأت معاناة الشعب تتحول لتظاهرات عارمة تملى الشوارع، ويأتي ذلك فى الوقت الذى يجتاح الفقر والبطالة دولة الاحتلال الإيراني لعدم اهتمام مسؤولى الاحتلال بالشعب أو البنية التحتية للبلاد بقدر اهتمامهم بدعم الإرهاب فى الدول العربية عبر مليشياتهم لزعزعة الاستقرار والأمن فى المنطقة وترسيخ النفوذ الإيراني.
وقد انتشرت مقاطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي تكشف مدى تزايد المتظاهرين يوما بعد يوم ، حيث بلغ المتظاهرین أکثر من 100 ألف متظاهر، وقد ررد المتظاهرين هتافات ” نحن نموت ولا نقبل الذلة” .
و بسبب المشاكل الاقتصادية التي تشهدها البلاد اليوم والزيادة اللحظية في أسعار السلع والخدمات ، تزايدت الاحتجاجات فى كافة البلاد، ولم يقتصر الوضع الاحتجاجي على الأحواز فقط حيث يتمد الغضب ضد خامنئي وعصاباته كافة المحافظات الإيرانية .
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها