استشهاد وجرح صيادين في هور العظيم على ايدي ميليشيا الاحتلال

استشهد المواطن أحمد سواري ناهض من العمر ٣٢ نجل عاتي ، متزوج ولديه أربعة اطفال من مدينة رفيع التابعة لسهل ميسان في الأحواز المحتلة.

 وبحسب مصادر محلية ؛ كما أصيب صديق أحمد سواري بالرصاص ونقل إلى المستشفى.

يضطر هؤلاء الشباب العاطلون عن العمل إلى الصيد السمك في ظل الظروف الإقتصادية السيئة ويتعرضون دائماً للهجوم من قبل القوات المسلحة للنظام الإحتلال الإيراني.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تطلق القوات المسلحة التابعة للنظام الإحتلال الإيراني النار في هور الحويزة على صيادين وارتكب جرائم.

وفي وقت سابق استشهاد ثلاث من ابناء الاحواز المحتلة. مدينة الخلفية و اصابة اخر بجروح خطيرة  في قلعة كنعان التابعة للاحواز العاصمة  بعد اشتباكات عنيفة بينهم و بين شرطة الاحتلال الفارسي.

وهاجمت سلطات الامن التابعة للاحتلال الفارسي منزلا في حي القلعة بمدينة كوت عبد الله جنوب الاحواز العاصمة ظهيرة يوم التاسع 19 أكتوبر بعد محاصرة الحي و منع المرور و نصب الكمائن .

و اكد شهود عيان ان قوات الاحتلال الآيراني هاجمة المنزل دون اي انذار سابق بالرشاشات الثقيلة و كافة الاسلحة الخفيفة التي تحملها اجهزة الامن التابعة للاحتلال الفارسي مما ادى الى استشهاد ثلاثة شبان احوازيين و هم مسعود حميد و احمد هليچي و حيدر الجنامي و اصابة اخر من سكان المنزل و من ثمى تمت مداهمة المنزل و نقل الشهداء و الجريح بسياراتهم الامنية .

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها