الخارجية البريطانية تدعو سلطات الاحتلال للإفراج عن جميع رعاياها  

دعا وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، اليوم الاثنين، نظام الاحتلال الفارسي للإفراج عن جميع رعايا بلاده المحتجزين تعسفيا و كذلك العودة إلى المحادثات النووية في فيينا.
 
وجاء ذلك خلال اتصال مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، وذلك بعد توتر  العلاقات بين البلدين خلال الأشهر الماضية على خلفية قضية المواطنة البريطانية الإيرانية، نازنين زاغري، المعتقلة في إيران.
 
ويأتي ذلك فى الوقت الذى أعلنت سلطات الاحتلال أنها مستعدة لاستئناف المحادثات النووية المتوقفة في فيينا منذ يونيو الماضي، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، إن بلاده مستعدة لاستئناف المفاوضات في المستقبل القريب، آملا بأن يأتي المشاركون إلى المفاوضات آخذين بعين الاعتبار الوقائع على الأرض، مؤكدا  أن المحادثات التي جرت مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافاييل غروسي، في طهران أمس، كانت إيجابية جدا.
 
وقد وافقت سلطات الاحتلال، أمس الأحد، على السماح لمفتشيها الدوليين بالوصول إلى معدات المراقبة في مختلف المواقع الإيرانية، خلال بضعة أيام، والتأكد من عملها على نحو سليم، فضلا عن إمكانية استبدال بطاقات الذاكرة من أجهزة المراقبة والكاميرات الموضوعة في بعض المنشآت النووية المحددة.
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها