بعد سيطرة طالبان الرئيس الأفغاني السابق: هناك مستفيدون

بعد سيطرة طالبان علي معظم أفغانستان علق الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي ، قائلا إن هناك مستفيدين من الصراع في أفغانستان، مشيراً إلى أن السلام مسؤولية أفغانية بحتة و أن رئيس وزراء باكستان أبدى رغبته بدعم السلام في أفغانستان، وأن واشنطن بدأت تعمل من أجل السلام في البلاد، مؤكداً أن أفغانستان دولة عريقة وعلى الأفغان الدفاع عن مصالحهم.

وشهدت أفغانستان حروبا بالوكالة منذ عقود، وأنها دولة مهمة للولايات المتحدة من الناحية الاستراتيجية، وأن مخابرات بلاده لم تتحدث عن وجود قوي للقاعدة بأفغانستان، حسبما أفاد الرئيس الأفغاني السابق.

وقد ترافق مع ذلك إعلان وزارة الخارجية الباكستانية، سيطرة حركة طالبان على معبر حدودي رئيسي مع أفغانستان.

واستعادت قوات الأمن السيطرة على معبر سبين بولداك مع باكستان في جنوب البلاد، لكن الحركة نفت ذلك وقالت إنها لا تزال تسيطر على البلدة، ثم استولت طالبان عليه فيما بعد وهو ثاني أهم معبر حدودي مع باكستان ومصدر رئيسي للدخل للحكومة الأفغانية.

كما استعادت القوات الأفغانية السيطرة على السوق الرئيسي في المنطقة وإدارة الجمارك وغيرها من المنشآت الحكومية في البلدة الحدودية بعد ساعات قليلة من سيطرة طالبان وهذا متجعل القوات الحكومية تتراجع في البداية للحد من الضحايا بين المدنيين وأفراد الأمن، مشيراً إلى أنها تجري الآن عمليات تطهير.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار