مداهمات فارسية على مدينة البسيتين الأحوازية واعتقال شاب

 
اعتقلت قوات الامن الفارسية ، اليوم ، للشاب الأحوازي ليلو الساري، من منزله في مدينة البسيتين غربي الأحواز.
 
حيث داهمت منزل الشاب الساري، البالغ من العمر 24 عاما، وعبثت في محتوياته، قبل أن تعتقله وتقتاده إلى مكان غير معلوم
 
وأكدت مصادر محلية ان الاعتقال جاء بسبب فعاليات وطنية واسعة، رفع العلم الوطني، وكتابة الشعارات الوطنية المناهضة للاحتلال .
 
وفى وقت سابق داهمت قوات الاحتلال الفارسى الاحواز واعتقلت عددا من المواطنين في قضاء القنيطرة، وذلك بسبب تهم وحجج باطلة حتى هذه الاعتقالات جات بسبب قطف الثوم الجبلي في إحدى الغابات ، وسلمت سلطات الاحتلال المواطنين إلى المحكمة، لصدور أحكام بحقهم، بالرغم من أن التضييق الاقتصادى التى تمارسه السلطات يدفع الفقراء للبحث عما يسد جوعهم .
وأكدت وسائل الإعلام أنه في السنوات الأخيرة ، قامت الشرطة بتحويل المتهمين من جميع أنحاء دولة الاحتلال بسبب أعمال تنتهك معاهدات حقوق الإنسان والقانون المحلي وينتهك كرامة الإنسان.
وكالعادة تكيل سلطات الاحتلال الاتهامات الباطلة للجميع حيث لم يتوقف الأمر على الأحواز فقط ، فقد أثيرت اتهامات مثل “التآمر والتواطؤ والدعاية ضد النظام، كما تجبر عصابات الاحتلال الفارسى، المعتقلين أثناء احتجازهم، على الإدلاء باعترافات قسرية تحت ضغط من قوات الأمن، والتى تتضمن تهم باطلة .
In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار