أهم الأخبارحديث اليوم

اليوم وصول مليون برميل نفط مسروق من الأحواز الى السواحل السورية

 

أكدت مصادر داخل سوريا، اليوم الخميس، وصول ناقلة نفطية مسروقة من الأحواز العربية علي يد مليشيا الاحتلال الايراني، إلى ميناء بانياس السوري في إطار الخط الائتماني الجديد بين إيران ونظام الأسد.

وقالت المصادر أن السفينة محملة بمليون برميل نفط خام، علماً أن هذه الناقلة النفطية هي الخامسة بعد إعادة تفعيل “الخط الائتماني” الإيراني بشكله الجديد.

ووصل إلى الساحل السوري أربع ناقلات نفط إحوازية مسروقة تحوي ما مجموعه 3.3 مليون برميل نفط، وتظهر بيانات الناقلة على موقع “Marine Traffic” أنها خرجت من قناة السويس لكنها توقفت، ما يشير إلى إغلاقها نظام التعقب الملاحي، وهي سياسة اعتادت عليها الناقلات الإيرانية المتجهة إلى سوريا.

وفي نفس السياق ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن مبيعات النفط من إيران زادت بشكل كبير منذ اندلاع الحرب الأوكرانية.

ويعلم الجميع أن أكثر من 85٪ من النفط التى تبيعه سلطات الاحتلال الايراني هو فى الأصل مسروق من الأحواز العربية المحتلة.

و نقلًا عن إحصاءات شركة “كبلر”، أن صادرات النفط المسروق في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022 وصلت إلى 750 ألف برميل يوميًا، وهذا الرقم أعلى بنحو 12 في المائة من متوسط مبيعات النفط العام الماضي، أي 668 ألف برميل يوميا.

ووفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن شحنات النفط الإيراني إلى سوريا وفنزويلا محدودة، وهذا بالرغم من هذا الكم الهائل إلا أن النظام الفارسي يسرق أضعاف هذه الكميات ويصدرها لحلفائه وخاصة الصين .

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى