أخبار العالمأهم الأخبار

الترويكا الأوروبية: إيران تجعل الاتفاق النووي “فارغا”

أصدرت بريطانيا، فرنسا، وألمانيا، الدول الأوروبية الثلاث الأعضاء في خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA)، بيانًا مشتركًا يدين إيران بشدة بسبب الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها لتعزيز قدراتها النووية.

ويضيف هذا البيان، الذي نشرت نسخة منه على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية البريطانية، أن إيران اتخذت المزيد من الخطوات نحو تفريغ خطة العمل الشاملة المشتركة من خلال تشغيل العشرات من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة الإضافية في موقع التخصيب في نطنز، وإعلانها أنها تستعد لـ تركيب الآلاف من أجهزة الطرد المركزي الأخرى في موقعي فاردو ونتانز.

 

وفي تطورات لافتة، أعلنت إيران عن تشغيل العشرات من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة الإضافية في موقع التخصيب في نطنز، بالإضافة إلى خططها لتركيب الآلاف من أجهزة الطرد المركزي الأخرى في موقعي فاردو ونطنز. هذه الخطوات جعلتها تتجاوز بشكل كبير حدود الاحتفاظ باليورانيوم المخصب المتفق عليها في إطار JCPOA.

وفقًا لتقديرات وكالة الطاقة الذرية، فإن تلك الخطوات تزيد من احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب وتعزز قدراتها على التخصيب، مما يثير مخاوف بشأن إمكانية استخدام هذه التقنيات لأغراض عسكرية، وهو ما يعارض بشكل قاطع الأهداف المدنية المزعومة لبرنامجها النووي.

إجراءات إيران الأخيرة، بما في ذلك تصريحها بتركيب مجموعات جديدة من أجهزة الطرد المركزي، تعتبر تهديدًا خطيرًا على استقرار المنطقة والسلم الدولي، حيث تزيد من احتمالات انتشار الأسلحة النووية.

في ضوء هذه التطورات، تجد الدول الأوروبية الثلاث أن تعزيز قدرات إيران النووية يشكل تحديًا كبيرًا للحفاظ على الأمن الدولي والسيطرة على انتشار الأسلحة النووية، وتؤكد على أهمية التزام جميع الأطراف بالالتزامات الدولية والاتفاقيات النووية القائمة.

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى