أهم الأخبارحديث اليوم

إضراب المحلات التجارية احتجاجا على الضرائب الباهظة وغلاء السلع وركود السوق

 

شوارع مليئة بالتظاهرات والغضب، وعلى الجانب الآخر ، خامنئى وأعوانه غارقون فى تمويل الإرهاب بملايين الدولارات  لتخريب الدول العربية.

 وقد تداول نشطاء التواصل الاجتماعي مقطع  جديد نقلته  قناة إيران انترناشونال يؤكد استمرارا للاحتجاجات والإضرابات في المدن الإيرانية، ، ووثق مقطع فيديو  إضراب المحلات التجارية، احتجاجا على الضرائب الباهظة وغلاء السلع وركود السوق.

وقد نظم التجار إضراب عام في عدد من الأسواق داخل دولة الاحتلال الإيراني،وهذا ما يشير إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية إلى مرحلة خطيرة في حكومة الاحتلال .

ونشرت وسائل إعلام  مقطع مصور يظهر هجوم التجار الغاضبون على قوات الأمن الفارسي، مع تزاحم واحتجاجات فى شوارع عاصمة الاحتلال طهران.

ويأتي ذلك فى الوقت الذى يجتاح الفقر والبطالة دولة الاحتلال الفارسى لعدم إهتمام مسؤولى الاحتلال بالشعب أو البنية التحتية للبلاد بقدر اهتمامهم بدعم الإرهاب فى الدول العربية عبر مليشياتهم لزعزعة الاستقرار والأمن فى المنطقة وترسيخ النفوذ الفارسى.

و بسبب المشاكل الاقتصادية التي تشهدها البلاد اليوم والزيادة اللحظية في أسعار السلع والخدمات ، تزايدت الاحتجاجات فى كافة البلاد، ولم يقتصر الوضع الاحتجاجي على الأحواز فقط حيث يتمد الغضب ضد خامنئي وعصاباته كافة المحافظات الفارسية .

 

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى