استمرار التدميرالفارسي لليمن .. مجزرة حوثية جديدة وعشرات الضحايا والمصابين

 
تواصل مليشيا الحوثى التابعة لدولة الاحتلال الفارسى عملياتها الاجرامية البشعة تجاه الشعب اليمنى ، حيث ارتكبت مجزرة جديدة مساء الخميس، راح ضحيتها 8 قتلى و27 جريحاً من المدنيين في حصيلة أولية، وفق مصادر طبية يمنية، وذلك بعد مرور 5 أيام على المجزرة المروعة التي هزت مأرب مستهدفة محطة وقود .
 
 
وأكدت مصادر يمنية إن الميليشيا الحوثية الإرهابية شنت مساء اليوم قصفاً متتالياً على مدينة مأرب بصاروخين باليستيين وطائرتين مفخختين مستهدفة مسجداً في حي سكني وسط المدينة أثناء أداء صلاة المغرب، بالإضافة إلى سجن للنساء في إدارة شرطة محافظة مأرب وسيارات إسعاف حين هرعت إلى مكان القصف لمحاولة إنقاذ الضحايا، مؤكدة أن الحصيلة الأولية لضحايا القصف، 8 قتلى وأكثر من 27 جريحاً، والعدد مرشح للزيادة بينهم نساء وأفراد الطواقم الطبية التي تم استهدافها في القصف، فضلاً عن تضرر أكثر من 4 سيارات إسعاف منها سيارتان تضررتا بشكل كلي.
 
ويأتى ذلك بعد أيام قليلة من استهداف مماثل لمحطة وقود في حي الروضة، ما أدى إلى مقتل 21 مدنياً وإصابة آخرين واحتراق 7 سيارات وتضرر سيارتي إسعاف هرعتا لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيا بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.
 
واستهدفت الصواريخ الحوثية مناطق مدنية وتجارية في المدينة، وأحدها سقط على مجمع تجاري، وأن “ميليشيا الحوثي استهدفت طواقم إسعاف بمسيرة مفخخة”، كما استخدموا صواريخ باليستية ومسيّرات في مهاجمة مأرب”.
 
ونقلت رويترز عن شهود عيان إنهم سمعوا “دوي انفجار كبير” وسط مأرب، لتليه أصوات سيارات إسعاف.
 
واستهدفت ميليشيا الحوثي الإرهابية محطة وقود السبت الماضي في حي الروضة، ما أدى إلى مقتل 21 مدنياً وإصابة آخرين واحتراق 7 سيارات وتضرر سيارتي إسعاف هرعتا لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيا بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.
 
In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار