الاحتلال الفارسي يصعد من حملات الاعتقالات ضد الشعب البلوشي

اعتقل استخبارات الاحتلال الفارسي في مدينة تشابهار خمسة مواطنين بلوش وتم نقلهم إلى زاهدان، في ظل مخاوف من اندلاع ثورة بالمناطق البلوشية نظرا لمقاطعة البلوش الانتخابات ومحاولة الاحتلال فرض سياسة الأمر الواقع على الشعب البلوشي.

وهويات هؤلاء المواطنين هم يوسف برعام ، وشهرام برعام ، ومامجان برعم ، وياسين رئيسي ، وآراش ساربوكي.

وكان هؤلاء قد اعتقلوا من قبل عناصر استخبارات الاحتلال الفارسي في مدينة تشابهار.

ومساء الأربعاء الماضي غادر هؤلاء المواطنون قرية جاكيغور متجهين إلى مدينة تشابهار ، وفي صباح اليوم التالي أدركت عائلاتهم أن هواتفهم المحمولة كانت مغلقة.

وتحول أهالي هؤلاء المواطنين إلى الأجهزة الأمنية لمعرفة مصير أقاربهم ، لكن الأجهزة رفضت الكشف عن أي معلومات عن هؤلاء.

وعقب المطاردة المستمرة لأمناء وشيوخ المنطقة ، يوم الأحد الماضي أعلنت استخبارات الاحتلال الفارسي اعتقال هؤلاء المواطنين ونقلهم إلى زاهدان.

وأوضحت تقارير بلوشية أنه لا يعرف الأسباب الدقيقة للاعتقال والتهمة المزعومة والمكان الدقيق لهؤلاء المواطنين.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار