جريمة ضد الانسانية.. ضحايا كورونا يواجهون غلاء المدافن في الأحواز

كشفت تقرير عن وضع مأساوي ولانساني بصعوبة حصول ابناء الشعب العربي الأحوازي على مقابر لدفن احبائهم في ظل سيطرة الاحتلال الفارسي على أراضي الدولة الأحوازية.

واوضحت تقارير عديدة ان سعر المدفن “قبر” في مدينة عابدان بالأحواز المحتلة  يتراوح بين 18 و 22 مليون تومان ، وإذا لم تستطع الأسرة تحمله ، فسيتعين عليها دفن أحبائها في ضريح في الصحراء على بعد أكثر من 20 كيلومترًا من المدينة.

وأوضحت تقارير عدة ان ضحايا فيروس كورونا، أكثر المتضررين حيث يوجد صعوبة في دفنهم بالمقابر المدنية، ويتم طالب اسعار عالية جدا من قبل مسؤولي الاحتلال، وهو ما يكشف عن الوجه الاجرامي وعدم احترام الموتى من قبل الاحتلال الفارسي.

ولفتت التقارير انه الاسعار التي تطلب من قبل مسؤولي الاحتلال في المدافن، هي غالية جدا، فكيف يتم دفع 20 مليون تومان لدفن ضحيا كورونا في المقبرة القديمة التي تبعد شارعًا واحدًا عن الضريح الجديد؟

كما يشدد مسؤولي الاحتلال الفارسي على أن تقام مراسم جنازة ضحية كورنا تقام في الموعد المحدد من 4 إلى 6 صباحًا دون حضور الأقارب والأصدقاء.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار