ثورة مياه.. فلاحو الأحواز يتظاهرون ضد منع الاحتلال المحصايل الصيفية

تجدد الاحتجاجات والامسيرات  اليوم الثلاثاء الفلاحين في الاحواز المحتله ضد السياسة العنصرية الشوفينية الفارسية، بعد قطع المياه الزراعية ومنع زراعة المحاصيل الصيفية، حيث تمنع سلطات الاحتلال زراعة الأرز بحجة عدم توفر المياه، لكى تسرق مياه الأحواز وتنقلها إلى الداخل الفارسي .
وخرج الفلاحين في عدة مدن أحوازية يطالبون بحق الشعب العربي الأحوازي في المياه، وعودة الاحتلال عن قرارات منع المحاصيل الصيفية كالأرز والموز بدوى انها تستهلك كميات كبيرة من المياه، وسط حالة من الغضب الشعبي الأحوازي ينذر بثورة مياه ضد الاحتلال.
وقد اجتمع المزاعون من أجل اعادة طلباتهم و إبراز رفض سياسة الاحتلال الايراني ضدهم ، حيث نظموا مسيرة احتجاجية أمام مكتب محافظ الأحواز ، احتجاجًا على نقص زراعة الأرز وحظر المحاصيل الصيفية، ويتظاهر هؤلاء المزارعين في قرى مختلفة من الأحواز ، أمام مكتب المحافظ ، فى وجه قرارات الاحتلال الغاشمة .هذه الاحتجاجات
وتعتبر زراعة الأرز فى الأحواز عريقة في الأحواز، حيث تعتمد على مياه أنهار الأحواز، وخاصة فى المنطقة المحيطة بنهر الجرّاحي، ويبدأ موسم زراعة الأرز في الأحواز عادة فى شهر نيسان /أبريل، ويتميّز الأرز في الأحواز بتنوع أصنافه وجودتها، وخاصة نوع العَنْبَر.
وفي وقت سابق ذكرت مصادر أحوازية أن سلطات الاحتلال الفارسي قررت تقليل مساحات زراعة الأرز إلى الحد الأدنى في الأحواز، بدعوى نقص المياه وتراجع نسبطة هطول الأمطار.
وتحرم سلطات الاحتلال الفارسي الشعب الأحوازي من زراعة أراضيه بدعوى نقص المياه، التي حولها الاحتلال إلى المدن الفارسية عبر العديد من السدود والقنوات المائية وحرمان الشعب الأحوازي من حقه في المياه.
ولفتت المصادر إلى أن الشعب الأحوازي يواجه تعنت من قبل الاحتلال في ظل قراراته بتقييد زراعة عددا من محاصيل الربيع والصيف.
وتشهد الأحواز جفاف غير مسبق منذ نصف قرن، بفعل سياسيات الاحتلال الفارسي في سرقة حصة الأحواز من المياه.
وفي العام الحالي، واجهت منطقة مستجمعات المياه الخاصة بـخمسة أنهار رئيسية في الأحواز انخفاضًا في التدفق.
ويقدر هذا الانخفاض بنسبة 43 % في مستجمعات المياه في نهر “دز”، و40% في نهر“الكرخة”، و24 % في نهر “كارون”، و31 % في نهر “مارون”، و46% في نهر “الجراحي”.
وعلى الرغم من وجود 5 أنهار كبيرة في الأحواز، إلا أنها تواجه الآن مشكلة نقص المياه في جميع مدنها، وتعاني 702 قرية في هذه المحافظة من انعدام المياه. بالإضافة إلى ذلك، تواجه 20 مدينة في خوزستان أزمة في المياه.
In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار