بعد لبنان .. الاحتلال الفارسي يحول اليمن إلى وكر للمخدرات

إيثار السيد
 
مثلما تسخر دولة الاحتلال الفارسي نفوذها للسيطرة على الدول العربية حيث تعمل على نشر الإرهاب والقتل كذلك تستغل هذا النفوذ فى تهريب المخدرات للدول العربية مثلما فعلت فى لبنان تفعل فى اليمن ، حيث تعد تجارة وتهريب المخدرات أحد مصادر الدخل التي تعتمد عليها ميليشيا الحوثي وقياداتها لتمويل عمليات القتل والتدمير .
  
حيث كشف نائب برلماني يمني يقيم في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، عن تهريب 5 أطنان من الحشيش المخدر دفعة واحدة خلال الأيام القليلة الماضية من فناء النيابة العامة في صنعاء.
 
وأكد عضو مجلس النواب اليمني، أحمد سيف حاشد، أن النيابة العامة بصنعاء كانت تحتفظ بأطنان من المخدرات داخل فناء مبناها، إلا أن هذه الشحنة فقدت مؤخرًا ولم يتبقَ لها أثر في الموقع، ملمحا إلى تورط قيادات حوثية في الواقعة، وأن هناك 6 شاحنات مبيدات مهربة وخطيرة، دخلت صنعاء واحتجزت في مخازن الإدارة العامة للمبيدات، لكن هذه الشحنة هي الأخرى تم تهريبها والمتاجرة بها.
 
 وضبطت قوات خفر السواحل التاعبعة للقوات الشرعية اليمنية ، في محافظة المهرة، سفينة تهريب على متنها 6 بحارة إيرانيين وباكستاني، وبداخلها كميات كبيرة من المواد المخدرة، وذلك قبالة سواحل الغيضة، في محافظة المهرة، ووجدوا بداخلها نحو 730 كلغ من مادة الحشيش الخارجي رايتنج، إلى جانب 216 كلغ من الحبوب المخدرة من نوع كريستال مختلفة الأنواع.
  
وفى وقت سابق أحبطت المملكة العربية السعودية، محاولة تهريب 2,466,563 قرص إمفيتامين مخدر بداخل شحنة فاكهة قادمة من لبنان ، وعليه قررت المملكة العربية السعودية منع دخول الخضراوات والفواكه اللبنانية أو عبورها من أراضيها اعتبارا من بعد غد وبالتحديد الساعة التاسعة صباحاً .
 
وأكدت صحيفة سبق السعودية أن الجهات المعنية في البلاد ، لاحظت تزايد استهدافها من قبل مهربي المخدرات التي مصدرها الجمهورية اللبنانية أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانيةمؤكدة على أن قرار منع المنتجات اللبنانية جاء نظراً لعدم اتخاذ إجراءات عملية لوقف تلك الممارسات تجاه المملكة، على الرغم من المحاولات العديدة لحث السلطات اللبنانية المعنية على ذلك، وحرصاً على حماية مواطني المملكة والمقيمين على أراضيها من كل ما يؤثر على سلامتهم وأمنهم .
In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار