قائد القيادة المركزية الأميركية: إيران تمارس أنشطة تخريب واسعة في المنطقة

قال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأميركية، إن إيران لا تزال تمثل أكبر وأخطر تهديد للاستقرار في الشرق الأوسط.

وأضاف قائد القيادة المركزية الأميركية في مقابلة تلفزيونية مع قناة “العربية”، الثلاثاء:”إيران لا تزال تمارس أنشطة تخريبية واسعة النطاق، سواء بشكل مباشر أو من خلال مجموعات تعمل بالوكالة”، مشيرا إلى أن طهران “لا تهددنا فقط بل تهدد اصدقاءنا وشركاءنا في جميع أنحاء المنطقة”.

وشدد ماكنزي على أنه على الرغم من استمرار أنشطة إيران التخريبية، فإن واشنطن لا تسعى للحرب مع إيران.

وتابع قائد القيادة المركزية الأميركية في مقابلة تلفزيونية، في إشارة إلى محادثات فيينا غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران: “ما نريدهم أن يفعلوه هو في الواقع إعادة إيران إلى الطريقة التي تتصرف بها الدول الطبيعية والمسؤولة”.

كما حذر ماكنزي إيران، قائلا: “بينما يتابع دبلوماسيونا محادثات دبلوماسية، فليس من مصلحة إيران تعكير صفو الأجواء بالمغامرات العسكرية”.

وأکَّد قائد القيادة المركزية: “عندما أتحدث عن خيارات للتعامل مع إيران، أعني الرد على أي هجوم محتمل قد يضر بالمصالح الأميركية”.

وأشار كينيث ماكنزي في جزء من المقابلة المتلفزة، إلى الهجمات على القواعد العسكرية الأميركية والتحالف الدولي ضد داعش في العراق، وقال إن المسلحين المدعومين من إيران يواصلون استهداف القواعد في العراق التي تستضيف القوات الأميركية والمقاولين.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية: “إن إيران تحاول اتباع سياسة إخراج القوات الأميركية من العراق بشن هجمات من خلال الميليشيات التابعة لها، لكن يجب أن أؤكد أن هذا ستقرره الولايات المتحدة والحكومة العراقية وليس بعض الدول الأخرى مثل إيران”.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار