ابتزاز وتعند… نظام خامنئي يرفع تخصيب اليورانيوم إلى63%

في ابتزاز المجتمع الدولي، رفع النظام الإيراني تخصيب اليورانيوم في نطنز إلى 63%.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في تقرير لها أن أخذ عينات من منشأة نطنز النووية أظهر وجود “تقلبات” في تخصيب اليورانيوم وصلت بنسبة التخصيب إلى 63ج%. وهي نسبة أعلى بقليل من نسبة التخصيب البالغة 60% التي أعلنت عنها إيران الشهر الماضي.

وقالت الوكالة في تقرير موجه إلى الدول الأعضاء، اطلعت عليه رويترز: “تحليل الوكالة للعينات البيئية المأخوذة في 22 أبريل 2021 يظهر مستوى تخصيب يصل إلى 63%، وهو ما يتسق مع تقلبات مستويات التخصيب (التي وصفتها إيران)”، من دون أن تتطرق لسبب هذه التقلبات.

وكالة “رويترز” أوضحت أن تقرير الوكالة الجديد، بإنتاج يورانيوم مخصب بنسبة 63 % قد يعقد المفاوضات بشأن إحياء الاتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا.

يشار إلى أنه في أعقاب الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز يوم 11 أبريل الماضي، أعلنت إيران أنها تعتزم بدء التخصيب بنسبة 60% ردًا على هذا التفجير.

كما تحققت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 18 أبريل من أن إيران “تنتج UF 6” بتخصيب يصل إلى 60 % عن طريق حقن غاز التخصيب UF 6 بنسبة تخصيب تصل إلى 5 في المائة في سلسلتي “IR 4” و “6 IR” في خطوط البحث والتطوير في نطنز.

وقد جاء في جزء آخر من التقرير الحديث للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن دراسة العينات التي أخذتها الوكالة في 22 أبريل تشير إلى تخصيب بنسبة 63%، وهو ما يتوافق مع “التقلبات” في مستويات التخصيب (كما وصفت طهران).

لكن “رويترز” تقول إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تعلق على سبب هذه “التقلبات”.

وبدأت الجولة الرابعة من المحادثات بين طهران وأعضاء الاتفاق النووي، وهم روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، يوم 7 مايو في أحد فنادق فيينا الفخمة، ومقر الوفد الأميركي في فندق آخر في نفس الشارع.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار