إسرائيل تقتحم الأقصى.. السلطة الفلسطينية: يهدد استقرار المنطقة


اعتبرت الرئاسة الفلسطينية، يوم الإثنين، الاقتحام الإسرائيلي للمسجد الأقصى، تحديا للجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية الجديدة والمجتمع الدولي من أجل إعادة الاستقرار في المنطقة.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن ”ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي من اقتحام واعتداء وحشي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك وباحاته، هو تحد جديد للمجتمع الدولي، وتحديدا للجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية“.

وأضاف أبو ردينة في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بأن ”الحكومة الإسرائيلية ضربت بعرض الحائط كل هذه الجهود والتدخلات الدولية“، مؤكدا أن ”القيادة الفلسطينية وشعبنا لن يسمحا بتمرير هذه المخططات الإسرائيلية“.

وأصيب أكثر من 275 فلسطينيا، منذ فجر يوم الإثنين، خلال مواجهات عنيفة وقعت في المسجد الأقصى، بين الشبان الفلسطينيين وجنود الجيش الإسرائيلي، الذين اقتحموا المسجد الأقصى، واستخدموا قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية بشكل كثيف.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار