تواصل استهداف القواعدالأمريكية ببغداد

وكالات

تعرضت قاعدة عسكرية شمال بغداد إلى قصف جوي بصواريخ “كاتويشا”، لليوم الثاني على التوالي ، ولا توجد حاليا معلومات عن وقوع خسائر كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حسبما أفادت وسائل إعلام عربية.

وأكدت مصادر أمنية عراقية، إن ثلاثة صواريخ سقطت على قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين شمال العراق.

كما أعرب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، في تصريحات صحفية عن “قلق أميركي من الهجمات المتكررة على قواتها في العراق، مؤكدا أن “الإجراءات الأمنية التي نتخذها في العراق فعالة”، متعهدا بالرد على “الهجمات التي تتعرض لها قواتنا في العراق إذا دعت الحاجة”.

وتضم قاعدة بلد الجوية في وقت سابق قوات أميركية، لكنها انسحبت منها قبل أشهر، وتضم اليوم مجموعة مقاولين أميركيين وموظفي صيانة طائرات F16.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، جيسيكا ماكنولتي، في تصريحات صحافية، إن واشنطن رصدت سقوط صواريخ على قاعدة بلد،مؤكدة أنه “لا قوات أميركية أو دولية في القاعدة. هناك متعاقدون أميركيون يعملون لشركة أميركية صغيرة فيها”، مشيرة إلى أن الهجوم لم ينتج عنه وقوع إصابات بشرية.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار