جن جنون الاحتلال بعد تظاهرات الأطفال بالأحواز ونظموا مهرجانات لأطفال مليشيا الباسيج

إيثار السيد

بعد أن نظم أطفال الأحواز مسيرات احتجاجية بمناسبة نصف شهر رمضان المبارك والتى انطلقت من بيوت الاحوازيين الأطفال بمهرجان قرقيعان في معظم دولة الأحواز العربية، جن جنون الاحتلال الفارسي وايقن أنه أمام جيل لاينثنى برغم كل محاولاا التفريس وفرض اللغة عليهم وبرغم التنكيل والتعذيب والسجن للالآباء والأجداد.

حيث هاجمت سلطات الاحتلال الفارسي ونظمت حملة ضد احتفالات أطفال الأحواز، فى هذا اليوم ، وأمرت مليشيات الأمن التابعة لها بمحاسبة منظمين مهرجان قرقيعان،وهتفافاتهم” بالروح بالدم نفديك يا أحواز” .

وفى محاولة بائسة لمواجهة هؤلاء الأطفال أو التأثير عليهم نظمت مهرجاناً خاص بالشعر لأطفال مليشيا الباسيج تحت عنوان ” نداء الثورة ” بالأحواز العربية، تحت إشراف دائرة الثقافة والإرشاد الإسلامي على المهرجان .

ولم يتوقف النضال على الرجال في الأحواز فقط ،حيث يقف الجميع فى وجه المحتل الفارسي حتي الأطفال الذى يحاول المحتل تفريسهم وفرص سياسة الأمر الواقع عليهم .

ولكن ماجدات الأحواز لهن الفضل فى زرع روح النضال فى كل طفل يولد داخل الأحواز، وكءلك عروبتهم تنحاز دائما لقضيتهم المنسية .

برغم محاولة سلطات الاحتلال الفارسي الإجرامية، فى تفريس الثقافة العربية وخاصة استهداف أطفال الأحواز ، والتى دايما يقابلها الأحواز وخاصة الأطفال بالمقاومة متمسكين بعروبتهم لذلك تأتى محاولةالاحتلال الإجرامي بالفشل ، حيث يظل أطفال الاحواز متمسكون بزيهم العربي رغم ماكنة التفريس والتنكيل .

فمعظم مدن الأحواز العربية المحتلة لايزال أطفالها محتفظون بالزى العربى .

وتستمر دولة الاحتلال الفارسى فى إغتصاب أراضى الأحواز العربية ، والذى يقابلها محاولات أبطال الأحواز من الشباب فى التصدى لهم ،رغم محاولات الاعتقال والتنكيل بهم والزج فى السجون الفارسية.

ودائما ماتحاول عصابات الاحتلال الفارسى الاعتداء على المواطنين الأحواز فى عقر ديارهم، هذا بالإضافة إلى حملات الاعتقالات تجاه الشباب الأبرياء.

ويناضل أبطال الاحواز العربية المحتلة ،الاحتلال الفارسى، الذى اغتصب أراضيه واستولى على خيراته لعشرات السنين .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار