موسم الحصاد.. مخاوف من سرقة الاحتلال محصول القمح في الأحواز

بدأت المرزاعون في الأحواز موسم حصاد القمح، والتي متوقع ان تصل الى أكثر من 40 ألف طن من القمح خلال الموسم الحالي وسط مخاوف من قيام الاحتلال الفارسي بسرقة المحصول لصالحه.
وأوضحت تقارير أنه برغم مما تعرضت له الأرض الأحوازية من تلوث متعمد ظالم جراء السياسات المجحفة في تجريف الأنهر لعمق المدن الفارسية على أيدِ الاحتلال الفارسي؛ وحرمان أصحابها منها وذلك بغية أضعافهم أكثر و تهجير وتجويعهم، الا المزراع الأحوازي قادر على الحصول على افضل انتاجية للقمح.
وتبلغ المساحة المنزرعة بمحصول القنمح هذا العام في الأحواز نحو 570 الف هكتار، بدأحصاد القمح في المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية للأحواز وسيمتد تدريجياً إلى المناطق الوسطى والغربية والشرقية والشمالية.
يعتبر القمح المنتج في الأحواز من أفضل أنواع القمح المنتج لما يحتويه من نسبة عالية من البروتين وجودته الممتازة، لذلك تسعى سلطات الاحتلال الفارسي إلى سرقته وارساله لطهران.
تشكل الأحواز سلة الغذاء لدولة الاحتلال الفارسي، فمن المتوقع أن يتم حصاد إجمالي 5.5 مليون طن من محاصيل الخريف في الأحواز ، بما في ذلك القمح والشعير والبذور الزيتية وبنجر السكر والخضروات والمحاصيل الصيفية والأعشاب الضارة من مزارع خوزستان في أوائل يوليو من هذا العام.
والأحواز تنتج 17.2 مليون طن سنويا من منتجات البستنة والزراعية والثروة الحيوانية والسمكية والعسل .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار