حملة مداهمات لقوات الاحتلال بكردستان واعتقالات بالجملة

إيثار السيد

داهمت قوات الأمن الفارسية، عددًا من المنازل بمدينة بانه باقليم كردستان ، وذلك بحجة البحث عن أشخاص متورطين في أعمال اجرامية .

وأفادت مصادر أن مليشيا الاحتلال الفارسية مازالت منتشرة على نطاق واسع ، وكذلك مازال الأمن يفتش منازل المواطنين .

وأكدت مصادر أن قوات الأمن الفارسية اعتقلت ما لا يقل عن 20 شخصًا حتى الآن”.

كما اعتقلت قوات الأمن الفارسية، الثلاثاء الماضي، ثلاثة مواطنين في مدينة سنندج في إقليم كردستان. ،ومن ثم اقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب وسائل إعلام فارسية فإن هوياتهم هي آرام مراديان نجل عثمان وأمير رضائي بن جميل وأرش أحمديان ، وتم اعتقالهم دون أمر من المحكمة.

وعلي الرغم من متابعة أهالي هؤلاء المواطنين الثلاثة ، إلا أن أسباب اعتقالهم وأماكن وجودهم غير معروفة.

وفي وقت سابق استدعت المخابرات الفارسية كلا من آرام مراديان وأمير رضائي إلى مكتب استخبارات سنندج واستجوبوا في يناير الماضي.

كما شنت مليشيا الاحتلال​ الفارسي حملة مداهمات​ واعتقالات واسعة النطاق ، و اعتقلت شابين في حي الثورة بالأحواز واقتادتهم إلى جهة غير معلومة .

وأكدت مصادر حقوقية أن الشابين المعتقلين هما : مهدي الجلداوي،مصطفى الحيدري.

وتستمر سلطات الاحتلال في سياسة الاعتقالات ضد الأحوازيين بذرائع مختلفة بهدف خلق الخوف في صدورهم من مواجهة الاحتلال وإطفاء جذوة أي شعلة تطالب بالحقوق المسلوبة على يد النظام الإيراني.

وكالعادة تكيل سلطات الاحتلال الاتهامات الباطلة للأحواز فقد أثيرت اتهامات مثل “التآمر والتواطؤ والدعاية ضد النظام، كما تجبر عصابات الاحتلال الفارسى، المعتقلين أثناء احتجازهم، على الإدلاء باعترافات قسرية تحت ضغط من قوات الأمن، والتى تتضمن تهم باطلة .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار