حقيقة استشهاد شاب احوازي برصاص مليشيا الحرس الثوري.. والاحتلال يكذب: طاردناه للاشتباه به

إيثار السيد

فتحت قوات الأمن الفارسية النار على الشاب الأحوازي فؤاد لطيف آلبوغبيش، من سكان مدينة معشور بالأحواز مما أدى إلى استشهاده .

ونشرت وسائل إعلام احوازية مقطع مصور يؤكد أن هذه الجريمة حدثت بالتدبير .

وأكدت مصادر أن عناصر مليشيا الحرس الثوري الفارسية قد دبر هذه الجريمة مع قائده، وهذا ماكذبته سلطات الاحتلال حيث ادعت أنها طاردت الشهيد للاشتباه به فى حادثة قديمة .

ورجحت مصادر لموقع دولة الأحواز العربية أن يكون الناشط الاحوازى عارض سياسة الاحتلال أو أحد تجاوزاته فى معشور ، حيث أن اتفاق عنصر من عناصر مليشيا الحرس الثوري مع قائده لقتل مواطن احوازى لم يأتي من قبيل الصدفة .

والجدير بالذكر أن دولة الاحتلال الفارسى خلال الأعوام الأخيرة اعتقلت العديد من الشخصيات الوطنية اوالمعارضين لها على الأراضي الأوروبية وغيرها، معتمدة على طريقة اختطافهم في الخارج ولم يسلم أيضا الأحواز فى الداخل من المؤامرات الفارسية .

ويأتي ذلك ترافقا مع تواصل حملات اعتقالات وانتهاكات لحقوق الشعب الاحوازى من قبل عصابات الاحتلال الفارسى، بسبب نظال الأحواز ودفاعهم عن أراضيهم المغتصبة من قبل سلطات الاحتلال الفارسى الإجرامية.

حيث شنّت قوات الامن الفارسية، حملة مداهمات واسعة علي مدينة الحميدية الاحوازية أمس الخميس ، واعتقلت 7 مواطنين .

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤول فارسي أنه تم اعتقال السبع مواطنين بتهمة إطلاق النار بمجالس العزاء.

وتستمر سلطات الاحتلال في سياسة الاعتقالات ضد الأحوازيين بذرائع مختلفة بهدف خلق الخوف في صدورهم من مواجهة الاحتلال وإطفاء جذوة أي شعلة تطالب بالحقوق المسلوبة على يد النظام الإيراني.

وكالعادة تكيل سلطات الاحتلال الاتهامات الباطلة للأحواز فقد أثيرت اتهامات مثل “التآمر والتواطؤ والدعاية ضد النظام، كما تجبر عصابات الاحتلال الفارسى، المعتقلين أثناء احتجازهم، على الإدلاء باعترافات قسرية تحت ضغط من قوات الأمن، والتى تتضمن تهم باطلة .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار