جرائم الملالي.. سلطات الاحتلال تقتل اثنان من المواطنين العزل في الأحواز

في مشهد حزين، قتلت سلطات الاحتلال الفارسي، اثنان من شباب الأحواز العزل في نهار شهر رمضان المبارك، دون ان تراعي حرمة الشهر الكريم.
وأوضحت مصادر محلية أن سلطات الاحتلال قتلت الشابين حسن الانصاري وفؤاد البوغشيش من مدينة معشور المحتلة، وسط ثورة غضب في المدينة لاستمرار جرائم الاحتلال.
وقبل اسابيع أعدمت سلطات الاحتلال الفارسي 4 سجناء من الأحواز ورفضت تسليم جثثهم لذويهم.
و نفذت سلطات الاحتلال الإعدام ضد كل من علي الخزرجي وحسين السيلاوي وجاسم الحيدري وناصر الخفاجي في سجن سبيدار بالاحواز المحتلة
وكانت منظمة العفو الدولية حذرت في فبراير الماضي، من مغبة إعدامهم بعد ما صدر الحكم ضدهم من قبل محكمة الاحتلال بناء على اعترافات قسرية مأخوذة تحت التعذيب.
وكتب ناشطون أحوازيون عبر مواقع التواصل أن قيام سلطات الاحتلال في تلفيق التهم من جهة، وربط الناشطين بجهات خارجية يأتي في إطار بث الرعب في الداخل وكذلك تصفية حسابات إقليمية ودولية على حساب دماء هؤلاء الشباب.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار