اولى ضحايا تسريب ظريف.. الإطاحة بحسام الدين آشنا

أقال رئيس الاحتلال الفارسي حسن روحاني، اليوم، مستشاره حسام الدين آشنا، من منصب رئيس المركز الرئاسي للدراسات الاستراتيجية، وعين بدله علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة، على خلفية تسريب تسجيل لمقابلة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، تحدث فيها عن هيمنة الحرس الثوري الارهابي على السياسة الداخلية والخارجية للنظام.

وذكرت وسائل إعلام فارسية، أن المركز الرئاسي للدراسات الاستراتيجية هو من أجرى المقابلة التي امتدت لثلاث ساعات مع جواد ظريف، والتي تسربت.

وأعلن الموقع الإلكتروني للحكومة  استقالة أشنا ، لكن بعض أقارب الحكومة أعلنوا عزل حسن روحاني. ووصفت وكالة تسنيم للأنباء ، المقربة من الأجهزة الأمنية وأحد منتقدي حكومة روحاني ، في تغريدة ، تغيير حسام الدين اشنا بـ “تنحية”.

وأظهر التسجيل الصوتي المُسرب إحراج للحرس الثوري الإيراني، حيث وجه ظريف انتقادات للحرس الثوري وقاسم سليماني، الذي قُتل إثر ضربة أمريكية بمطار بغداد في يناير 2020.

ويأتي تسريب التسجيل الصوتي مع اقتراب الانتخابات المقررة في يونيو المقبل، والتي سيتنافس فيها معسكر روحاني وظريف المعتدل نسبياً في مواجهة المعسكر المحافظ المتشدد.

الرغم من أن بعض الخبراء لا يعتبرون تصريحات ظريف جديدة ، فقد ذكر ظريف جوانب من السياسة الخارجية لنظام الملالي في هذا الملف الصوتي ؛ من بين أمور أخرى ، لم توافق روسيا على اتفاق نووي ، وتبع أعضاء بارزون في الحرس الثوري الإرهابي ، بمن فيهم قاسم سليماني ، قائد فيلق القدس آنذاك .

في جزء آخر من الملف ، زعم محمد جواد ظريف أن جون كيري قدم له بعض الأخبار  عن الهجمات الإسرائيلية ضد مواقع تابع لطهران في سوريا، مما أثار هذا الادعاء ردود فعل في الولايات المتحدة. ونفى جون كيري هذه المزاعم ودعا بعض الجمهوريين كيري للتنحي.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار