احتجاجات حاشدة لممرضات طهران ضد قانون العمل

شهدت طهران  احتجاجات واسعة للممرضات العاملات في المستشفيات الحكومية والقطاع الصحي.
وبحسب نقابة التجارة الحرة الإيرانية ، تجمعت مجموعة من الممرضات أمام مبنى القضاء في طهران، اعتراضا على قانون العمل وتاخر رواتبهم والبدلات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا.

وبحسب التقرير ، احتشدت الممرضات للاحتجاج على عدم تطبيق قانون تعريفة التمريض وعدم تنفيذ أحكام قانون أهلية الممرضات باعتبارها وظائف شاقة وضارة.

وبحسب وكالة أنباء إيلنا ، يقول المتظاهرون إنه منذ تفشي فيروس كورونا ، لم يحصلوا على “رسوم كورونا” ولم ترتفع رواتبهم عام 1999.

وفي إشارة إلى خطورة وصعوبة ظروف عملهم ، طالبوا بزيادة الأجور بنسبة 50٪ ، ودفع المتأخرات والكورونا.
وأفادت وكالة أنباء إيلنا ، أن الممرضات المتجمعات احتججن على “التخفيض الشديد وحتى السلبي” للوظائف المحسوبة وفقًا لخطة الهندباء والتمييز والتنفيذ غير الصحيح لقوانين التمريض ، بما في ذلك قانون التعرفة والإنتاجية والصعب وقانون العمل.

وأعلنت منظمة التمريض الفارسية، في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، أنه من بين 110 آلاف ممرضة في عموم البلاد، أصيب 20 ألفا منهن بفيروس كورونا المستجد.

وتقاعدت 5 آلاف ممرضة على الأقل عن العمل، بينما فقدت 50 ممرضة حياتها جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقا للتقرير.

قال آرمين زارعيان، رئيس مجلس إدارة نظام التمريض في طهران إنه منذ تفشي فيروس كورونا قدم أكثر من ألف ممرضة طلبا للهجرة من البلاد.

وأشار زارعيان إلى أن هجرة الممرضات قد ازدادت بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة، وفي غضون ذلك تعاني طهران من نقص بنحو 7 آلاف ممرضة، حسبما أوردت محطة إيران إنترناشيونال الناطقة بالفارسية ومقرها بريطانيا.

كورونا يحصد أرواح 12 طبيبا وممرضا في إيران
وأضاف أنه بسبب تفشي فيروس كورونا في إيران والظروف الأفضل لهجرة الممرضات، زادت طلبات الهجرة بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.

وذكر المسؤول الفارسي أن الدول الأوروبية، وأمريكا الشمالية، وأستراليا هي الوجهات التي ترغب الممرضات الإيرانيات في الهجرة إليها بسبب التجاهل الحكومي لتلبية مطالبهن بتحسين الأجور وتوفير الحماية الطبية من العدوى.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار