سرقوا النفط ويسرقوا الماء.. أنهار الأحواز في خطر بعد الغزانية الكرخة يستغيث

إيثار السيد

انخفض منسوب نهر الكرخة وضعف كميات المياه التي تحتجزها السدود، وذلك بسبب انخفاض معدلات هطول الأمطار خلال العام الجاري، حسبما أفادت مصادر فارسية .

وهذا الأمر الذى عارضه ناشطون أحوازيون حيث أكدوا أن أن انخفاض منسوب النهر يرجع إلى قيام سلطات الاحتلال لجر المياه ناحية المناطق الفارسية ، وقد أدى هذا التصرف إلى حرمان أراضى الأحواز من الحصول على المياه وهذا الأمر الذى يوشك بحدث جفاف وهلاك الأراضى الزراعية في الأحواز.

ولم يكن نهر الكرخة الوحيد الذى طالته الايادى الفارسية حيث تفاقمت الأزمات داخل الأحواز العربية خلال الآونة الأخيرة ، وسلط موقع دولة الأحواز العربية علي كارثة مشابهة حيث نشرنا مقطع فيديو حول تصريف مياه الصرف الصحي في نهر الغزانية في الأحواز .

ويعتبر نهر الغزانية مصدر مياه للمزارعين وتربية المواشي والذى يعتمد عليه أهالى الأحواز.

وظهر في الفيديو ، مواطن احوازى يقول إن منتجات المزارعين أتلفت وجفت من قبل شركة النفط.

وبينما أكدت أخبار تصريف مخلفات النفط في نهر الغزانية في الأحواز ، هددت جهات فارسية المتظاهرين بالتلوث ، كما هددت بإفراز مخلفات النفط في قناة المياه الريفية.

وتواصلا لسياسة التكميم الفارسية وصفت الجهات الفارسية الشخص أو الأشخاص الذين صوروا بقصد الاحتجاج أو إعلام المكان بـ “المستغلين” و “الانتهازيين” ووعدت بمقاضاة الناشرين .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار