عارف الكعبي ينعي المعارض ميشيل كيلو: فقدنا محاربا ضد إرهاب ولاية الفقيه

تنعي اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية،  المفكر والسياسي السوري المعارض ميشيل كيلو ، الذي توفي أمس الإثنين عن عمر يناهز الـ81 عاماً متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

ووصف رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية، الدكتور عارف الكعبي،  وفاة المفكر السوري ميشيل كيلو بأنه خسارة كبيرة للأمة السورية والعربية لنضاله ضد الاحتلال والإرهاب الفارسي وتمدده في الدول العربية.

وقال الكعبي :”خسارة فادحة وثقيلة برحيل الأستاذ ميشيل كيلو؛  عرف عنه نضاله ضد الاحتلال والإرهاب الفارسي ودعمه لحرية واستقبال الشعب السوري في مواجهة الملالي”.

وأضاف رحل ميشيل كيلو المفكر والمناضل الكبير الذي أفنى حياته مناضلًا صادقًا في خدمة الوطن و الثورة السورية، عونًا للسوريين الأحرار مدافعًا عن حريتهم وقضاياهم.

وتابع  برحيل  كيلو تفقد الشعوب العربية اهم وابرز المفكرين والمناضلين العرب والذي وقف بقوة وشجاعة ضد نظام ولاية الفقيه الإرهابي وداعما لحرية الشعب الأحوازي.

واختتم قائلا:” عزائي للشعب السوري الحر ولعائلته ولجميع محبيه”.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار