كاتب كويتي: النظام الإيراني راعي الإرهاب في المنطقة

وصف الكاتب الصحفي الكويتي أحمد الجار الله، النظام الإيراني بالمتخلف الذي أرهق الشعب وبلاده ذات الحضارة العظيمة.

وأضاف الجار الله، رئيس تحرير صحيفة السياسة الكويتية، في كلمة له ألقاها بأمسية رمضانية نظمها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عبر الإنترنت انطلاقا من مقره في باريس، أن نظام طهران أرهق جيرانه عبر صناعة الإرهاب وتصديره الطائفية التي لم نشهدها إلا في هذه العصور، عصر الخميني والخامنئي.

وتابع قائلا: “أهنئ بمناسبة حلول أقدس الشهور رمضان شرفه الله وأكرمه.. بهذه المناسبة وبداية لابد أن نهنئ الشعب الإيراني في رمضان ونتمنى له الخير الدائم وهو شعب يعاني من عنت هذا النظام المتخلف الذي أرهق الشعب وأرهق الدولة الإيرانية العظيمة”.

وأكد الكاتب الصحفي الكويتي أنه بهذه المناسبة يمكن القول أن إيران معزولة بسبب تهديدها العالم ولن تنجح في أحلامها.

وشدد على أن هذه الأحلام أكبر من قدرات إيران التي لن تكون قادرة على احتلال الدول العربية ولا السيطرة على الإقليم.

وأشار أحمد الجار الله إلى أن إيران لن تنفك العزلة عنها حتى يسقط هذا النظام الإرهابي، لأن هذا النظام أزعج العالم مثل الأنظمة التي مرت على هذا العالم كهتلر وموسيليني وأنظمة أخرى سقطت.

وأوضح أن هذه الأنظمة التي سقطت كانت تمارس الديكتاتورية والإرهاب والقتل وإيذاء شعوبها في سبيل مطالب حكامها أو نظامها.

وأعرب عن شكره للمقاومة الإيرانية والتي أعرب عن تمنياته أن يقف العالم كله معها لأن الوقفة مع هذه المقاومة معناها أنها ستُسقط هذا النظام المؤذي للإقليم وللدول العربية وللدول الإسلامية وكذلك دول العالم.

وتطرق إلى أن الوقت الراهن يشهد استعراضا في الداخل الإيراني لإنتاج أسلحة الدمار التي تحارب بها دول المنطقة.

وتابع “إنها أسلحة أيضا يمتلكها شياطين لا يمكن أن نقول إنه ممكن أن يمتلكوها بعقل وبهوية.. إنما سيمتلكونها بتهديد العالم وتهديد البشرية في كل مكان”.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار