الأحواز تعاني .. وإحصائيات فارسية مفبركة بشأن فيروس كورونا

إيثار السيد

بعد أن أصبحت أكثر الدول تأثرا بجائحة كورونا بسبب الإهمال وعدم وجود إمكانيات طبية ملائمة، وبسبب انشغال خامنئي بأوهامه الإرهابية فى المنطقة العربية.

وقدمت سلطات الاحتلال الفارسي إحصائيات مزيفة فيما يخص اصابات فيروس كورونا بالأحواز، حيث قدمت إحصائية بأن هناك 5 آلاف وفاة فى الأحواز منذ بداية الجائحة ، مؤكدة بأن هذه الأعداد تشكل 9% من إجمالي الوفيات .

وانتقد نشطاء التواصل الاجتماعي هذه الإحصائيات المفبركة وردوا عليها بمقاطع فيديو تكشف ارتفاع نسبة الوفيات جرّاء الإصابة بالفيروس في الأحواز وتضمنت المقاطع عمليات تكفين وفيات كورونا في مدينة السوس.

وفى وقت سابق كشف مساعد رئيس جامعة العلوم الطبية بالأحواز العاصمة، فرهاد سلطاني، عن تدهور أوضاع المستشفيات داخل الأحواز العربية المحتلة، قائلا بأن عدد مصابي كورونا، يفوق قدرة الممرضات داخل المستشفيات، حتى أصبحت عاجزة عن استيعاب المزيد من الحالات الحرجة.

وشهدت الأيام الماضية إضافة عدد من الأسرة في وحدات العناية المركزة، لكنها لم تكن كافية لتلبية الطلب المتزايد عليها من قبل الفرق الطبية.

وفى وقت سابق طالبت جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة، بفرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين في المدينة، ولكن لم توافق سلطات الاحتلال الفارسى مع مقترح الجامعة، مضيفا بأنه من المتوقع عدم استجابة السلطات لحظر كامل في عموم الأحواز، برغم الانتشار الكبير لعدوى كورونا.

وفى عبادان حذّرت رئيسة دائرة الصحة نجمة آقاميري ، من وقوع كارثة صحية جرّاء تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، مؤكدة أن المستشفيات قد امتلأت بالمصابين من أقضية عبادان والمحمرة والفلاحية.

و كشف وزير الصحة الفارسى سعيد نمكي، عن فيروس إيراني متحور منذ فترة كبيرة فى مدينة قزوين التي تقع شال غرب طهران ،موضحا أن هذا الفيروس يضاف إلى الطفرات الجينية الأخرى .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار