استخبارات الاحتلال الفارسي تعتقل نحو ٢٠ شخصا من أقارب حبيب أسيود

اقدم الاحتلال الفارسي على اعتقال نحو  ٢٢ من أقارب الأسير “حبيب فرج الله كعب”، المعروف باسم حبيب أسيود، في ضواحي مدينة تستر شمال الأحواز المحتلة.

ووثقت منظمات حقوقية أحوازية أسماء بعض المعتقلين، مثل خالد كعب وحسين فرج الله كعب، وذكرت أنهما و٢٠ آخرين من سكان قرية العيلة مسقط رأس الاسير حبيب أسيود، اعتقلوا بشكل عشوائي من قبل أجهزة الاستخبارات النظام الاحتلال الإيراني وتم نقلهم إلى مكان مجهول.

ورفض النظام إلمحتل إعطاء معلومات لأهالي المعتقلين إلى مراكز الاستخبارات ومحكمة الثورة في الأحواز، عن أسباب الاعتقالات ومصير أبنائهم والتهم الموجهة إليهم.

واختطفت استخبارات الاحتلال الفارسي، الأسير حبيب كعب، في اسطنبول، في أكتوبر الماضي، بمساعدة عصابة مهربين تعمل لديها، وفق ما ادعت السلطات التركية التي كشفت، أنها اعتقلت ١١ عنصرا من العصابة التي يقودها ناجي شريفي زنداشتي، الذي يعد عميلا مزدوجا لأجهزة البلدين وزعيما لشبكة تهريب دولية.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار