أزمة كورونا تتفاقم والنظام الفارسي عاجز

أكدت صحيفة متشدد ان فيروس كورونا أصبح خارج السيطرة، لافتة إلى أنه معظم المستشفيات أصبحت عاجزة عن استيعاب المصابين.
وانتقدت صحيفة “وطن امروز” المتشدد سياسات الحكومة ورئيسها حسن روحاني في ملف أزمة كورونا، وأكدت أن أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا أنفسهم باتوا يؤكدون أن فيروس كورونا بات خارجا عن سيطرة الحكومة.

واستغربت الصحيفة من موقف روحاني الذي يطالب بضرورة الوحدة وعدم المعارضة، بعد أن أشار إلى التصريحات المتناقضة التي تخرج من مسؤولين في وزارة الصحة وآخرين في اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

وأكدت الصحيفة أن معظم المستشفيات في المدن والمحافظات المصنفة في الوضعية الحمراء (عالية الخطورة)، باتت عاجزة عن استيعاب المرضى الجدد بعد أن أصبحت أسرتها غير قادرة على استيعاب المرضى، وبات المصابون الجدد ينتظرون فراغ هذه الأسرة.

من جانبها تقول مينو محرز عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في اليوم نفسه “جميع المستشفيات ممتلئة وليس لدينا أسرة للاستشفاء”.

وأثيرت منذ فترة مثل هذه الاعترافات حول مأساة كورونا بقلق شديد من قبل المسؤولين الحكوميين والوكلاء ووسائل الإعلام. لكن لماذا القلق؟ ألم يكن كورونا ومازال حليفهم، ألم يسميه خامنئي في 1 ابريل 2020 “نعمة” و “فرصة”؟ ألم يستعملوا كورونا كدرع للانتفاضة؟ هل يشكك أحد في أن النظام و”طاقم كورونا برئاسة روحاني لا يهتمون بصحة (الشعب)؟” بحسب ما أوردته صحيفة رسالت.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار