اسماعيل قاآني في بغداد.. ناشطون يرفضون زيارة الارهابي الفارسي للعراق

انهى الارهابي الفارسي قائد فيلق القدس اسماعيل قاآني زيارة غير معلنة الى بغداد الثلاثاء استمرت يومين، قبيل ساعات من الحوار الاستراتيجي العراقي الامريكي.

التقى الارهابي قاآني خلالهما بعدد من المسؤولين العراقيين و شخصيات سياسية وقادة عدد من الاحزاب والمليشيات الموالية لطهران.

وعلق الناشط العراقي علوان البياتي، الارهابي الفارسي قائلا “لا اهلا ولا مرحبا.. لسنا بحاجة لاراءك ومواقف بلدك”.

 فيما استغربت هدير الربيعي قائلة: “قاآني عندنا في بغداد يجري محادثات ويتسابق مع جولة الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن … يريد يفرغ البيت ..شوكت الله يخلصنا من ايران”.

اما الناشط حسين العمر فقال “البيت لن يفرغ فهو بين العراقيين الذين بنوه”.. في حين اعتبر معتز النجم زيارة قأ آني “من بيت الى بيت”.. لكن محمد المعيدي رد قائلا “أنتهى زمن سليماني واقاني اغاتي اصبحت إيران تدعم بعض المليشات والذيول والتوابع .. الشعب صار عنده أدراك ووعي وهذا المهم”.. عبد اللطيف عمر كتب “تدخل سافر ومفضوح”.

اما الناشط  العراقي سامر حبيب فقد اعتبر انه “جاي ينطيهم الاوامر والشروط قبل الحوار ولا كان العراق كسر خشومهم يومآ ما”.. فرد عابد منير قائلا “آآآآخ شوكت الله يخلصنه من ايران الشر”.. في حين كتبت ام محمد “العراق لنا وليس لهم..فليستحوا”.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها