صورة لخامنئي تكشف مجرم فارسى متورط فى عمليات تعذيب وردود فعل غاضبة

كتب:إيثار السيد

تداول الإعلام الفارسى ،اليوم الأربعاء، صورا لأحد محققي مليشيا الحرس الثوري ، عن لقاء جمع علي خامنئي بعدد من طلاب المدارس والجامعات،وبينهم أحد محققي مقر “ثار الله” وهو المحقق “رؤوف جالسا في الصف الأمامي في هذا اللقاء، والصف الأمامي يخصص عادة للشخصيات الكبيرة ، وبناء على التاريخ الموجود على الصور، التقى خامنئي بالطلاب في الثالث من نوفمبر 2015.

وكتبت الطالبة والناشطة السياسية مهدية غولرو على صفحتها في تويتر: “بعض ضحاياه ما زالوا في السجن. لقد قدمت شكوى ضده في السويد بسبب التهديدات الأخيرة؛ النتيجة لا تهم، من الواجب فضح المحققين ومن يدمرون حياة كثيرين دون النظر إلى النتيجة،مؤكدة أن رؤوف وهو المحقق في مقر “ثار الله” وقام باستجواب الكثير من النساء الناشطات والطلاب. وبعد أن نشرت فيديو منه وكشفت اسمه، أرسل لي صديق كان قد تم استجوابه على يد رؤوف صورا للقاء خامنئي والمحقق جالسا في الصف الأمامي”.

وسلطت قناة وموقع العربية الضوء حول الموضوع قائلة أن رؤوف قام باستجواب ضحاياه في مكان بالقرب من بناية موسسة أوج، وهي مؤسسة إعلامية تابعة لمخابرات مليشيا الحرس الثوري في شارع صابونتشي في طريق نيايش السريع في العاصمة الإيرانية، وكذلك جرت التحقيقات في بيت من البيوت التابعة للاستخبارات في حي أفسرية.

وحذفت وكالات الأنباء الفارسية تقريرها خوفا من تزايد ردود الأفعال ،وكتب بعض الذين تم استجوابهم من قبل المحقق رؤوف بأنه من أكثر المحققين وحشية وقساوة، وتعرض الكثير من ضحاياه للتعذيب والضرب المبرح منه.

وقام ” ثار الله” التابع للحرس الثوري بدور بارز في قمع كافة المظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها دولة الاحتلال الفارسى ، وخاصة احتجاجات نوفمبر 2019 والتي راح ضحيتها أكثر من 1500 شخص .

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار