الحوثية الإرهابية تواصل قصفها بالحديدة وتقتل مزارعاً في تعز

كتب- محمد حبيب

قصفت الميليشيات الحوثية الإرهابية الموالية للكيان الفارسي المحتل في وقت متأخر أمس الثلاثاء، منازل مدنيين في مدينة التحيتا جنوب محافظة الحديدة، الواقعة غرب اليمن، كما قام قناص حوثي مجرم بقتل أحد المزارعين المسنين يُدعى فيصل غالب هائل، في قرية الشجب بعزلة حوامرة، جنوب مديرية ماوية بمحافظة تعز، ويأتي ذلك بعد يومين فحسب من مقتل طفل آخر، في تعز ، إثر قصف مدفعي شنته ميليشيات الحوثي على الأحياء السكنية، ويأتي ذلك في إطار انتهاكات حوثية للهدنة الأممية في ديسمبر 2018 بوقف إطلاق النار، ومنهجيتها في مواصلة التصعيد العسكري ضد المدنيين اليمنيين.

وتستميت الحوثية الإرهابية، نحو المضي في مواصلة خروقاتها الصارخة لكافة الأعراف الإنسانية والقانونية، ووسط صمت أممي يدعوا للدهشة، حيث أحدث القصف حالة من الرعب والهلع في أوساط المواطنين اليمنيين لاسيما النساء والأطفال، وقد أفاد عدد من شهود العيان من السكان المحليين في التحيتا، أن الميليشيات الحوثية المجرمة، قد أطلقت النيران على منازلهم التي  تكتظ بالسكان في الحي الجنوبي للمدينة، باستخدام قذائف الآر. بي. جي الصاروخية وعدد من  الأسلحة والمعدات الثقيلة .

وفي سياق متصل، أفادت  مصادر عسكرية نجاح قوات التحالف المشتركة، في إخماد كثافة النيران لميليشيات الإرهابية بمناطق عديدة بمدينة الحديدة، ووجهت لها مجموعة من الضربات التي  ألحقت بها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، كما رصدت قوات التحالف 3 طائرات استطلاع تابعة للحوثية الإرهابية اثنتان منها تُحلقان في سماء مديرية التحيتا وواحدة في سماء منطقة الجبلية التابعة لها، كما رصدت 112 خرقاً وانتهاكاً للهدنة الأممية، ارتكبتها ميليشيات الحوثية الإرهابية، في مناطق جنوب الحديدة خلال الساعات الماضية.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار