سلطات الإحتلال الإيراني أعدمت اليوم صحافي المعارضة روح الله زم

كتب – محمد حبيب

أعلن التليفزيون الرسمي لدولة الاحتلال الإيراني، صباح اليوم السبت، أن سلطات المُحتل، قد أعدمت اليوم صحافي المعارضة روح الله زم،  والذي سبق وأن أيدت المحكمة العليا حكم الإعدام الصادر بشأنه، وذلك يوم الثلاثاء 8 ديسمبر من الشهر الجاري، تحت زعم نشر الفساد في الأرض بمهاجتمه لسياسات الكيان الإيراني الغاصب.

يُذكر أن صحافي المعارضة روح الله زم، الذي كان يعمل مديراً لقناة “آمد نيوز” على “تلغرام” والتي وصل عدد متابعيها إلى 1.8 مليون متابعاً ، بتهمة “تأجيج الاضطرابات المناهضة للحكومة الفارسية المحتلة في 2017 باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي”، وذلك بعد عملية إلقاء القبض عليه في جمهورية العراق بعد مجيئة من فرنسا، في عملية استدراج ممنهجة بشأنه من قبل الحرس الثوري الإيراني العام الماضي، حيث أعلن بعدها الحرس الثوري للكيان المحتل فخره بخداع العديد من جهات الاستخبارات الدولية، والتي مكنت الكيان من استدراج روح الله إلى العراق حتى إتمام القبض عليه وإصدار الحكم السابق بإعدامه، وذلك تحت زعم نشر الفساد في الأرض بمهاجتمه لسياسات الكيان الإيراني الغاصب.

وتأتي هذه الممارسات المشينة من قبل سلطات الاحتلال الإيراني ضمن عمليات وأد المعارضين والتنكيل بهم واستصدار أقصى العقوبات بشأنهم، وهو ما وصفه سياسيون بأنه ليس بالأمر الهين من نظام تقوم أركانه على أسس من الغطرسة وعدم احترام الحقوق والحريات

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار